۴۳۹مشاهدات
يذكر ان اجتماع القمة للدول الاعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون عقد في الصين اخيرا والذي تم التاكيد فيه على دعم الاتفاق النووي ورفض منهج التفرد.
رمز الخبر: ۳۸۵۷۲
تأريخ النشر: 12 June 2018

شبکة تابناک الاخبارية: وصف وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اللقاءات التي جرت على هامش اجتماع القمة لمنظمة شنغهاي للتعاون في الصين بانها كانت بناءة، وقارن بين الاجواء الايجابية والبناءة التي كانت تسود الاجتماع فيما الخلافات كانت النقطة الابرز في اجتماع مجموعة السبع في كندا.

وكتب ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اليوم الاثنين، ان اجتماع منظمة شنغهاي للتعاون اظهر مدى سرعة التغيير في العالم، فالالتزام بالتعاون يعود بمصالح متبادلة والدعم الحازم للاتفاق النووي ورفض منهج التفرد.

واضاف، ان رئيس الجمهورية (الايراني) (حسن) روحاني كانت له لقاءات بناءة جدا مع الكثير من القادة، ومن ضمنها لقاءات ثنائية ومثمرة جدا مع شي (جين بينغ) (الرئيس الصيني) و (فلاديمير) بوتين (الرئيس الروسي).

وكتب وزير الخارجية الايراني في تغريدة اخرى، في حين كان اعضاء مجموعة السبع في كيبك منهمكون في نقاش محتدم وجهد لا طائل من ورائه لارضاء ناكث العهد الكبير، كان اجتماع القمة لمنظمة شنغهاي للتعاون في "جين داو" مظهرا مختلفا تماما؛ تعاون على اساس الاحترام بين الشعوب المتلزمة بالتعددية.

يذكر ان اجتماع القمة للدول الاعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون عقد في الصين اخيرا والذي تم التاكيد فيه على دعم الاتفاق النووي ورفض منهج التفرد.

وما لفت انظار الكثير من المراقبين، هو العلاقات الدافئة والاعلان عن التضامن بين الدول الاعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون فيما طغت اجواء التوتر والخلافات على اجتماع مجموعة السبع في كندا.

وفي اجتماع مجموعة السبع كانت اميركا على خلاف في جميع القضايا تقريبا مع الدول الست الاخرى ومنها ما يتعلق بتغيير المناخ والتجارة الحرة والاتفاق النووي مع ايران ومواجهة سياسة الحمائية التجارية وكيفية التعامل مع روسيا.

وبعد ان ترك ترامب الاجتماع مبكرا وصف تصريحات رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو حول التجارة الحرة بانها غير صادقة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار