۲۹۱مشاهدات
وأشار هذا المسؤول بالحرس الثوري الى تصريحات قائد الثورة والتي اعتبر فيها القول بأنه اذا لم يتم التوصل الى اتفاق والتخلي عن القدرات الصاروخية فستشب الحرب، بأن كذبة كبرى، وعلى الشعب الايراني ان يلتفت الى هذه الكذبة الكبرى.
رمز الخبر: ۳۸۵۰۹
تأريخ النشر: 07 June 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أكد مساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في الشؤون السياسية، اليوم الأربعاء، أن اميركا والكيان الصهيوني عاجزان من الأساس عن شن هجوم عسكري ضد ايران، مبينا ان القدرات الصاروخية الايرانية عامل للردع وتوفر الامن للبلاد.

وفي حديثه لمراسل وكالة انباء فارس، أشار العميد يد الله جواني الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية في مراسم الذكرى السنوية لرحيل الإمام الخميني (رض) بشأن طبيعة التهديدات العسكرية الاميركية، وقال: ان الدول الغربية وبالتحديد أميركا والصهاينة يحاولون منذ سنوات ومن خلال استخدام الخطاب التهديدي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، ان يفرضوا مطالبهم عل الشعب الايراني، في حين انهم من الاساس عاجزون عن تنفيذ تهديداتهم ضد الشعب الايراني، وأهم دليل على عجزهم عن تنفيذ تهديداتهم، يتمثل في قدرة الشعب الايراني وقواته المسلحة على الرد على أي اعتداءات محتملة.

وأضاف: ان جميع الخبراء العسكريين في العالم يجمعون اليوم على ان اي خطوة عسكرية لأميركا والكيان الصهيوني ضد ايران، ستواجه ردا سريعا وقاطعا من ايران، وان المعتدين سيكونون الخاسر الاكبر.

وأكد العميد جواني ان الاميركان والصهاينة أدركوا هذه الحقيقة، الا انهم يحاولون ومن خلال الأدوات الإعلامية والدعائية والعمليات النفسية ان يتظاهروا بأنهم قادرون على الهجوم على الجمهورية الاسلامية الايرانية، وأحد أهداف هذه العمليات النفسية هو ان يتمكنوا من الحصول على امتيازات من الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجالات الاخرى.

وأشار هذا المسؤول بالحرس الثوري الى تصريحات قائد الثورة والتي اعتبر فيها القول بأنه اذا لم يتم التوصل الى اتفاق والتخلي عن القدرات الصاروخية فستشب الحرب، بأن كذبة كبرى، وعلى الشعب الايراني ان يلتفت الى هذه الكذبة الكبرى.

وشدد العميد جواني على ان الاميركان عاجزون اليوم إطلاق حرب ضد الشعب الايراني، وأيضا عاجزون عن اطلاق حرب جديدة في المنطقة. ومن جهة اخرى فإن الصهاينة اليوم في موقف ضعيف للغاية، وهم عاجزون عن مواجهة المقاومة، فكيف بأن يريدون ان يدخلوا في حرب مع نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المقتدر.

وأردف ان برنامجنا الصاروخي واقتدارنا الدفاعي يشكل عاملا للردع ويضمن أمننا، وقال: ان امن الجمهورية الاسلامية الايرانية يثير قلق العدو.. لذلك فإن الشعب الايراني سيحافظ على جميع عناصر القوة هذه، ولن تنجح مخططات العدو، لأن شعبنا خاض هذه التجربة في الاتفاق النووي بأن العدو يحاول ان يبدل نقاط قوتنا الى نقاط ضعف.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار