۲۷۸مشاهدات
واضاف، ان تعهد الاتحاد الاوروبي بتنفيذ الاتفاق النووي لا يتواءم مع الاعلان عن تخلي الشركات الاوروبية الكبرى المحتمل عن التعاون مع ايران.
رمز الخبر: ۳۸۳۶۳
تأريخ النشر: 21 May 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر وزير الخارجية الايراني الدعم السياسي من جانب اوروبا ليس كافيا، داعيا الاتحاد الاوروبي لاتخاذ خطوات عملية اكبر وزيادة الاستثمارات في ايران من اجل الاستمرار بتعاونه الاقتصادي مع ايران.

جاء ذلك في تصريح للوزير ظريف في طهران اليوم الاحد خلال استقباله المفوض الاوروبي للطاقة ميغال آرياس كانيتي والوفد المرافق له.

وقال وزير الخارجية الايراني، انه وبعد خروج اميركا من الاتفاق النووي، ارتفعت توقعات الراي العام من الاتحاد الاوروبي للحفاظ على مكتسبات الاتفاق، وفي الظروف الراهنة فان الدعم السياسي من جانب اوروبا للاتفاق النووي ليس كافيا ويتوجب على الاتحاد الاوروبي من اجل استمرار تعاونه الاقتصادي مع ايران اتخاذ خطوات اكبر وزيادة استثماراته فيها.

واضاف، ان تعهد الاتحاد الاوروبي بتنفيذ الاتفاق النووي لا يتواءم مع الاعلان عن تخلي الشركات الاوروبية الكبرى المحتمل عن التعاون مع ايران.

من جانبه اشار مفوض الاتحاد الاوروبي للطاقة الى اوضاع الاتفاق النووي بعد خروج اميركا منه وقال، ان الاتحاد الاوروبي تضاعفت اهميته للحفاظ على مكتسبات الاتفاق النووي وان الارادة السياسية للاتحاد مبنية على تنفيذ الاتفاق ومواصلة الشركات الاوروبية تعاونها مع ايران.

واضاف كانيتي، ان انسحاب اميركا من الاتفاق النووي قد خلق مشاكل لاوروبا الا ان رسالة الاتحاد الاوروبي هي استمرار التعاون مع ايران في حفظ وتنفيذ الاتفاق.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار