۲۴۳مشاهدات
واعرب روحاني عن امله في ان تتمكن القمة ومن خلال التناغم الفكري وقدرات الدول الاسلامية من اتخاذ اليات عملية لانهاء هذه الازمة الخطرة وان تقدم الدعم الفوري للشعب الفلسطيني المظلوم لاسيما سكان غزة .
رمز الخبر: ۳۸۳۳۱
تأريخ النشر: 19 May 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد الرئيس الايراني حسن روحاني امام القمة الطاريئة لمنظمة التعاون الاسلامي ان البيت الابيض يذهب عنوة الى محاربة الحق وقال ان خروج اميركا من جانب واحد من بعض الاتفاقيات الدولية المهمة ومنها الاتفاق النووي مع ايران برهن ان الادارة الاميركية الجديدة تشكل تهديدا خطرا للنظام القانوني العالمي والسلام والامن الدوليين .

وقال روحاني ان القمة الطاريئة لمنظمة المؤتمر الاسلامي بعد فترة قصيرة من عقد الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين لاتحاد برلمانات الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي في طهران في 14 مايو ايار العام الجاري يحمل رسالة مهمة وهي ان الامة الاسلامية هي كيد واحدة في مواجهة اكبر تهديد للعالم الاسلامي اي احتلال ارض فلسطين من قبل الكيان الصهيوني .

واعرب روحاني عن امله في ان تتمكن القمة ومن خلال التناغم الفكري وقدرات الدول الاسلامية من اتخاذ اليات عملية لانهاء هذه الازمة الخطرة وان تقدم الدعم الفوري للشعب الفلسطيني المظلوم لاسيما سكان غزة .

وقال روحاني اننا نجتمع اليوم لعزاء اخر مشهد من المجازر التي تجري بحق الفلسطينيين على مدى سبعين عام واضاف ان الصهاينة المجرمين طمسوا كرامة الانسانية وازدروا جميع القيم امام اعين العالم متحدين بذلك المجتمع الدولي .

وتابع انه في ظل هذه الظروف تبادر الادارة الاميركية الى نقل سفارتها الى القدس الشريف في خطوة منفردة تتعارض مع القرارات الدولية واعطت الضوء الاخضر للكيان الصهيوني المجرم لارتكاب مجزرة وحشية اخرى .

واوضح ان البيت الابيض برهن انه لايتواني في تدمير اسس النظام العالمي وانه يذهب عنوة الى محاربة الحق . ولكن في المقابل ان المقاومة الشعبية في يوم الاثنين الاسود اثبتت ان الجيل الجديد والشباب الفلسطيني يعي حقوقه ولايعتزم التخلي عنها ان المساومة عليها وان الصمود بامكانه ان يسقط القناع عن الوجه العنيف للغاصبين وان يحاكي مشهد صمود المؤمنين ابان الصدر الاول للاسلام . ففلسطين برهنت انها جديرة بالاستقرار واستعادة جميع حقوقها المشروعة .

ودعا روحاني في جانب اخر من كلمته جميع الدول العربية والاسلامية التي تربطها علاقات مع كيان الاحتلال الصهيوني الى قطع علاقاتها بشكل كامل مع هذا الكيان الغاصب .

وشدد الرئيس الإيراني على انه حان الوقت للتوحد حول منع العدو الصهيوني من مواصلة انتهاكاته بدلاً من فرض العقوبات على المقاومة مطالبا بتشكيل لجنة حقوقية للتحقيق في سبل مواجهة قرار نقل السفارة الاميركية للقدس.

كما حث روحاني الدول الاسلامية على اتخاذ اجراءات اقتصادية وتجارية وسياسية تجاه الادارة الاميركية والكيان الصهيوني.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار