۴۴۶مشاهدات
واكد نجفي بان الكيان الصهيوني اوصل جميع الاجراءات الدولية والاقليمية لجعل منطقة الشرق الاوسط خالية من السلاح النووي الى طريق مسدود.
رمز الخبر: ۳۸۱۵۰
تأريخ النشر: 26 April 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أكد مندوب الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة في الاجتماع التمهیدي لمؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي 'ان بي تي'، بان امیركا مسؤولة عن اي تداعیات لسياساتها الحمقاء ضد الاتفاق النووي.

وفي كلمة له خلال الاجتماع الذي عقد امس الثلاثاء قال سفیر ومندوب ایران في مكتب منظمة الامم المتحدة في جنیف رضا نجفي، ان الاهمیة الحیویة للاتفاق النووي كانموذج لحل وتسویة القضایا التقنیة والسیاسیة المعقدة قد تم الاعتراف بها رسمیا الى حد كبیر ولهذا السبب فان المجتمع الدولي داعم لتنفیذ الاتفاق النووي.

واشار الى التزام ایران بتعهداتها في اطار الاتفاق النووي خلال الاعوام الثلاثة الماضیة وتایید الوكالة الدولیة للطاقة الذریة ذلك في 10 تقاریر صدرت عنها لغایة الان فیما انتهكت امیركا، بصفتها احد اطراف الاتفاق، تعهداتها باستمرار واضاف، انه على امیركا ان تتحمل مسؤولیة سیاساتها اللامسؤولة هذه بنقضها لاتفاق متعدد الاطراف وقرار مجمع علیه في مجلس الامن. اننا نطلب من امیركا انهاء نقض تعهداتها في الاتفاق النووي وان تنفذها بصورة كاملة.

واضاف نجفي، ان الحكومة الامیركیة حددت بوقاحة مهلة زمنیة لبعض اطراف الاتفاق النووي لتغییر شروط الاتفاق بصورة احادیة الجانب الا ان ردنا على هذه القضیة واضح وحازم؛ وهو ان الاتفاق النووي لن یخضع للتفاوض من جدید او التغییر.

واعتبر ان امیركا مسؤولة عن ای تداعیات لسیاساتها المتهورة هذه ضد الاتفاق النووي، واضاف، ان سیاسات واشنطن تجاه الاتفاق النووي تبعث هذه الرسالة الى الاخرین وهی ان امیركا طرف غیر موثوق به في اي من الاتفاقیات الثنائیة او متعددة الاطراف ولا یمكن الثقة بها.

واشار الى ان معاهدة حظر انتشار الاسلحة النوویة 'ان بي تي' ستدخل بعد عامین عامها الخمسین واضاف، لكننا وبعد نصف قرن من الزمن لم نقترب من الاهداف الرئیسیة للمعاهدة بل ان افاق الوصول الى هذه الاهداف اصبحت الان ایضا ابعد حتى مما كانت علیه في العام 1970.

واشار الى سباق التسلح النووي القائم بین الدول النوویة واختبار انواع جدیدة منها والتهدید باستخدامها في النزاعات واضاف، ان المشكلة الاساسیة تكمن في النهج المتفرد وبصورة خاصة اجراءات امیركا احادیة الجانب والتي تعد اكبر تهدید لمستقبل معاهدة 'ان بي تي' وهدف نزع السلاح النووي.

واضاف نجفي، انه ما دامت سیاسات امیركا النوویة قائمة فلن یتحقق اي تقدم في مجال نزع السلاح النووي ومن المتوقع استمرار انتشار السلاح النووي في جمیع جوانبه.

واعتبر ان الضغوط واجراءات الحظر تطال الدول غیر النوویة الاعضاء في معاهدة 'ان بي تي' لتقیید حقها في تطویر برامجها النوویة السلمیة رغم تنفیذها اجراءات الامان النووی والبروتوكول الاضافي في حین ان الدول غیر الاعضاء التي تمتلك الاسلحة النوویة هي بمناى عن ذلك عملیا واضاف، انه لذلك ینبغي علینا بحث هذه القضیة في مسار اعادة النظر في المعاهدة.

واكد نجفي دعم ایران لنزع السلاح النووي، معتبرا البرنامج النووي التسلیحي للكیان الصهیوني بانه نتیجة للمعاییر المزدوجة المتبعة من قبل بعض الدول المالكة للاسلحة النوویة خاصة امیركا.

واكد نجفي بان الكيان الصهيوني اوصل جميع الاجراءات الدولية والاقليمية لجعل منطقة الشرق الاوسط خالية من السلاح النووي الى طريق مسدود.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: