۳۵۷مشاهدات
واكد أن ايران ستعمل على دعم اعادة اعمار العراق في مسار تقوية القدرات الوطنية العراقية في مكافحة داعش وسوف لن تترك الشعب العراقي لوحده في هذه المرحلة.
رمز الخبر: ۳۸۰۸۰
تأريخ النشر: 19 April 2018

شبکة تابناک الاخبارية: وقعت وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية ووزارة الاتصالات العراقية بحضور الوزيرين العميد امير حاتمي وحسن كاظم الراشد اتفاقية للتعاون الفني والتخصصي الاربعاء في بغداد.

وعلى هامش التوقيع على الاتفاقية قال وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي ان مكافحة داعش كانت معبرة وتاريخية لانها كشفت عن اصدقاء واعداء الشعبين الايراني والعراقي اللذين تمكنا من معرفة الادعياء الكاذبين الذين يتشدقون بمكافحة الارهاب.

واضاف أن الكثير من الحكومات التي كانت تدعي مكافحة الارهاب كانت تقوم في الواقع بادارة هذا التنظيم الارهابي سعيا وراء تحقيق اهدافها بواسطته.

واعتبر وزير الدفاع الايراني الانتصار على داعش بانها كان رهنا بتلاحم الحكومة والشعب والقوات المسلحة والدعم من المراجع العظام وعلماء الدين.

وأكد العميد حاتمي العزم الصادق لايران في دعم جميع شعوب المنطقة خاصة الشعببين العراقي والسوري واضاف للاسف هنالك البعض يسعون وراء التخويف من ايران والشيعة في المنطقة، ولقد اثبتت وقائع الاعوام الاخيرة بان كل تلك الادعاءات كاذبة وأن الجمهورية الاسلامية الايرانية تريد الخير لشعوب المنطقة والشعوب المظلومة.

واكد أن ايران ستعمل على دعم اعادة اعمار العراق في مسار تقوية القدرات الوطنية العراقية في مكافحة داعش وسوف لن تترك الشعب العراقي لوحده في هذه المرحلة.

من جانبه ثمّن وزير الاتصالات العراقي جهود الجمهورية الاسلامية الايرانية في دعم الشعب العراقي خلال مرحلة قمع تنظيم داعش الارهابي مؤكدا أن الشعب العراقي سوف لن ينسى أبدا دعم ايران للعراق في عملية مكافحة الارهاب.

واعرب الراشد عن امله بان تقف ايران الى جانب العراق في مرحلة البناء والاعمار مثلما كانت في مرحلة الكفاح الصعبة ضد الارهاب.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: