۱۰۳۸مشاهدات
يشار إلى أن الصين وكوريا الشمالية حليفتان تقليديتان منذ نهاية الحرب الباردة، لكن العلاقات بينهما توترت بسبب دعم بكين لعقوبات الأمم المتحدة على بيونغ يانغ على خلفية برامجها النووية والصاروخية.
رمز الخبر: ۳۷۹۵۶
تأريخ النشر: 27 March 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أفادت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية بأن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، وصل إلى الصين في إطار زيارة عمل تجري بعيدة عن وسائل الإعلام.

وأشارت الوكالة إلى أن هذه الزيارة تعتبر الرحلة الأولى لكيم جونغ أون إلى خارج كوريا الشمالية منذ تسلمه زمام السلطة في بلاده عام 2011.

ولم تكشف مصادر “بلومبرغ” عن مدة هذه الزيارة أو أهدافها أو برنامجها، لكن في أواخر الأسبوع الماضي ذكرت وكالة “كيودو” اليابانية أن كيم جونغ أون وصل إلى أراضي الصين على متن قطار خاص عبر مدينة داندون الصينية على الحدود مع كوريا الشمالية.

ولم تصدر الصين أو كوريا الشمالية أي تعليق رسمي على هذه التقارير.

يشار إلى أن الصين وكوريا الشمالية حليفتان تقليديتان منذ نهاية الحرب الباردة، لكن العلاقات بينهما توترت بسبب دعم بكين لعقوبات الأمم المتحدة على بيونغ يانغ على خلفية برامجها النووية والصاروخية.

لكن الصين تبقى الداعم الرئيسي دبلوماسيا لكوريا الشمالية وأهم شريك تجاري لها، بيد أن كيم يونغ أون لم يسبق له أن التقى الرئيس الصيني شي جيبينغ.

ومن المتوقع أن يشارك الزعيم الكوري الشمالي في الأسابيع القليلة المقبلة في قمتين تاريخيتين، واحدة في نهاية أبريل مع الرئيس الكوري الجنوبي، مون جاي إن، والثانية قبل نهاية مايو مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: