۱۴۵۹مشاهدات
الرئيس الايراني:
وأبدى روحاني ثقته بأن مستقبلا أفضل ينتظر الجامعات الايرانية، والأبحاث الايرانية، مضيفا ان أمامنا مستقبلا افضل في حل مشكلاتنا وفي مجال التقنية وتوليد العلم، وعلينا جميعا ان نبذل جهودنا وأن نضع يدا بيد في هذا المجال.
رمز الخبر: ۳۷۷۴۷
تأريخ النشر: 24 February 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم السبت، أن ايران قادرة على التنافس مع الدول المتقدمة في بعض التقنيات الحديثة.

وفي كلمته خلال اختتام مهرجان "خوارزمي" الدولي العلمي الـ31، قال حسن روحاني ان العلم الاسلامي بمعنى أن يكون في خدمة البشر.. ينبغي ان يكون العلم بهدف خدمة ومعرفة الخالق ومساعدة البشرية، وإبعاد الغم والألم عن المرضى.

ورأى روحاني ان الفرق بين العلم الاسلامي والعلم غير الإسلامي وخاصة في العلوم التجربية، يكمن في الفرق بين الأهداف، وإلا فإن جميع العلوم تتشابه فيما بينها.

وفي جانب آخر من كلمته، أوضح الرئيس الايراني اننا نمر في الوقت الحاضر بالمرحلة الثالثة من الحضارة، بعد مرحلتي ما قبل الاسلام وما بعده، واليوم مرحلة بعد الثورة الاسلامية، وفي هذه المرحلة نحن قادرون على ان نكون صانعي حضارة عظيمة.. وهذا يعتمد على تخطيطنا الدقيق ويتطلب جهودا استثنائية.

وتابع: كيف ان العديد من الدول الآسيوية التي لم يكن أحد يتصور انها تتطور بسرعة، بدأت اليوم بالتنافس مع الغرب في بعض المجالات.. والجميع يقولون ان آسيا ستكون الرائدة حتى نهاية القرن الحاضر، أكثر من أميركا واوروبا.. ونحن الايرانيين أيضا كنا صانعين للحضارة، وأيضا احتضنا الحضارة كالحضارة الاسلامية، وأيضا كنا أول دولة ديمقراطية في منطقتنا.. فقد أجريت في ايران انتخابات قبل أكثر من مائة عام في ظل ثورة الدستور.

وأبدى روحاني ثقته بأن مستقبلا أفضل ينتظر الجامعات الايرانية، والأبحاث الايرانية، مضيفا ان أمامنا مستقبلا افضل في حل مشكلاتنا وفي مجال التقنية وتوليد العلم، وعلينا جميعا ان نبذل جهودنا وأن نضع يدا بيد في هذا المجال.

وأكمل: إن ايران بلدٌ كان له دور قيم في توليد العلم وتنميته وبناء الحضارة الانسانية واحتضانها في مرحلتي ما قبل الاسلام وما بعده.

واردف الرئيس الايراني اننا قادرون على التنافس في بعض التقنيات الحديثة مع الدول المتقدمة، مضيفا: ان البيئة المساعدة والحرة للأبحاث في الجامعات، تعتبر ضرورة للتقدم العلمي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: