۸۲۱مشاهدات
رئيسي في لبنان:
وشدد على ان ما يفشل مؤامرة الادارة الاميركية في اعلان القدس عاصمة للكيان الاسرائيل هو الوحدة الاسلامية بين الشعوب على غرار ما نشهده اليوم .
رمز الخبر: ۳۷۵۱۲
تأريخ النشر: 28 January 2018

شبکة تابناک الاخبارية: التقى سادن الروضة الرضوية المقدسة السيد ابراهيم رئيسي، في لبنان رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس المجلس الشيعي الاعلى عبدالامير قبلان حيث تم التاكيد خلال اللقاءين على المقاومة ووحدة الشعوب في مواجهة المؤامرات .

وقال رئيسي عقب لقائه بري ان العلاقات بين ايرن ولبنان متميزة في كافة المجالات مؤكدا ضرورة تعزيز هذه العلاقات بين الدول الاسلامية واشار الى عزم المسؤولين الجاد في البلدين على النهوض بالعلاقات القائمة مشددا على ضرورة دعم لبنان في كافة المجالات .

وافاد رئيسي بان مستقبل ومصير المقاومة يحدده الميدان لاطاولة المفاوضات واتفاقيات مثل كامب ديفيد واوسلو وشرم الشيخ مؤكدا ان مجاهدي المقاومة الفلسطينية واللبنانية هم الذين يقررون المستقبل .

وتابع ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب السيئ الصيت يسعى الى تصفية القضية الفلسطينية وطمس قضية القدس وان الادارة الاميركية تحاول دوما ومن خلال ايجاد ودعم الجماعات الارهابية مثل داعش في المنطقة صرف الانظار عن فلسطين والقدس ولكن مع هزيمة داعش اليوم فشل هذا المخطط الاميركي مؤكدا ان الوحدة والتلاحم قضية استراتيجية بين الدول الاسلامية والعربية.

وشدد على ان ما يفشل مؤامرة الادارة الاميركية في اعلان القدس عاصمة للكيان الاسرائيل هو الوحدة الاسلامية بين الشعوب على غرار ما نشهده اليوم .

واشار رئيسي في الختام الى انه تم خلال لقائه بري التاكيد على الوحدة بين الامة الاسلامية وضرورة تعزيز محور المقاومة وحماتها مثل ايران ولبنان في مواجهة العدو الرئيسي المتمثل بالكيان الصهيوني .

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: