۱۶۴۴مشاهدات
وأوضح ظريف أن معارضة أغلبية اعضاء مجلس الامن الدولي لمناقشة الشأن الداخلي الايراني، يمثل نكسة أخرى للسياسية الخارجية لترامب.
رمز الخبر: ۳۷۳۱۸
تأريخ النشر: 06 January 2018

شبکة تابناک الاخبارية: أعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، أن عقد جلسة لمجلس الامن الدولي بطلب من الحكومة الاميركية حول اعمال الشغب الاخيرة في ايران، يشكل هزيمة جديدة للسياسة الخارجية التي ينتهجها الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

جاء ذلك في تغريدة لظريف على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي " تويتر" فجر السبت، وبعد انتهاء جلسة مجلس الامن الدولي المخصصة للاحداث الاخيرة في ايران.

وأوضح ظريف أن معارضة أغلبية اعضاء مجلس الامن الدولي لمناقشة الشأن الداخلي الايراني، يمثل نكسة أخرى للسياسية الخارجية لترامب.

وكتب ظريف أن مجلس الامن الدولي التابع لمنظمة الامم المتحدة، رفض المحاولة المفضوحة الرامية لسلب مسؤوليات المجلس، حيث أكدت اغلبية الاعضاء على ضرورة التنفيذ الكامل للاتفاق النووي وتفادي التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى.

يذكر أن جلسة مجلس الامن الدولي التي عقدت بطلب من الولايات المتحدة فجر السبت، شددت بختامها على ضرورة احترام حق الشعب الايراني في الاحتجاج، معتبرة أن اعمال الشغب الاخيرة شأن داخلي، ولاتشكل تهديدا على السلم والامن الدوليين، وأن طرح هذه القضايا تعد خارج نطاق المسؤوليات المناطة له.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار