۸۲۲مشاهدات
في إيران، يتناول الطعام من أجل الفائدة والعلاج، فالحساء دواء كامل حيث يعتبره الطهاة جزء من عملية العلاج لكثير من الامراض. ويتناول الإيرانيون هذه الوجبة أثناء الطعام حيث تعتبر من الوجبات الممتازة والمفيدة.
رمز الخبر: ۳۷۱۱۸
تأريخ النشر: 20 December 2017

شبکة تابناک الاخبارية: يعتقد الإيرانيون أن التنوع في أطباق المائدة التي توضع في كل وجبة من الوجبات الثلاث (الفطور والغداء والعشاء) يجب أن يكون له ألوان و أصناف مختلفة ، كما يعتقد أحد خبراء التغذية أن الطعام الإيراني المتميز يمكن أن يكون وسيلة هامة لجذب السياحة الخارجية.

ويذکر أن أنواع الطعام في إيران تنتقل من الشمال إلى الجنوب وخلال هذه الرحلة تكتسب نكهات وأشكال مختلفة حسب ذوق كل منطقة.

وفي هذا الصدد، يقول خبير التغذية "سامان كلريز" إن وجبة الإفطار تلقى اهتماماً كبيراً لدى السياح لأن الدماغ في هذا الوقت يكون بأوج نشاطه وحاجته للغذاء، وبشكل مثير يكون لهذه الوجبة أثراً مهما في ذاكرة السائح لن يمحى طوال حياته.

وتابع الصحفي قائلا: في إيران، يتناول الطعام من أجل الفائدة والعلاج، فالحساء دواء كامل حيث يعتبره الطهاة جزء من عملية العلاج لكثير من الامراض. ويتناول الإيرانيون هذه الوجبة أثناء الطعام حيث تعتبر من الوجبات الممتازة والمفيدة.

ويشير خبير التغذية إلى أهمية الأطعمة السريعة والجاهزة في ايران التي تختلف عن باقي دول العالم ويقول: " إنها من أهم مصادر الدخل في جميع أنحاء العالم وتلقى اهتماما بالغا عند معظم طبقات المجتمع، وهناك العديد من الدراسات في هذا المجال".

ويؤكد كلريز ان الطعام الإيراني لديه إمكانات عالية جدا بالنسبة للأغذية الجاهزة والوجبات السريعة وقيمتها الغذائية، والتي يمكن استخدامها كعامل مهم في دعم القطاع السياحي وجذب السياح.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: