۸۵۸مشاهدات
"معركتنا مع العدو مفتوحة، وعليهم أن يدركوا حجم الحماقة التي يديرون بها المواجهة مع قيادة المقاومة، ونعدهم أنهم سيندمون على سوء تقديرهم لإدارة المقاومة لهذه المعركة، وعندها ولات حين مندم".
رمز الخبر: ۳۷۰۱۱
تأريخ النشر: 12 December 2017

شبکة تابناک الاخبارية: وجهت كتائب الشهيد عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس"، التحية إلى أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج وأحرار العالم الذين انتفضوا ضد "قرار ترمب الأرعن"، ونصرة للقدس والمسجد الأقصى.

ودعت الكتائب الجماهير المنتفضة إلى الاستمرار في إشعال جذوة الانتفاضة، قائلة: "نوجه التحية لأبناء شعبنا في الداخل والخارج الذين انتفضوا وثاروا انتصاراً للقدس والمسجد الأقصى، وندعوهم للاستمرار في إشعال جذوة الانتفاضة حتى نحقق أهدافنا في الخلاص من هذا المحتل".

وأضافت، على لسان القائد الميداني أبو البراء خلال حفل تأبين الشهيد محمد الصفدي بمدينة غزة امس الاثنين: "نقف اليوم في جولة جديدة من جولات الصراع مع العدو الصهيوني، وينتفض شعبنا من جديد في الداخل والخارج ليعبر عن غضبه الشديد لما يخطط في القدس درة التاج ومهد الحضارات وملتقى الأنبياء".

ورفضت الكتائب قرار أمريكا بحق القدس قائلة: "إن هذا القرار الأرعن الذي صدر عن الثور الأقرن بحق القدس يمس عقيدة الأمة، فلا عجب أن ينتفض أحرار العالم من كل الأمة الإسلامية عرباً وتركاً وعجماً ضد هذا القرار الظالم".

وأضاف القائد الميداني: "إن في مقدمة الثائرين والمنتفضين أبناء شعبنا وعلى رأسهم مقاتلو القسام الميامين، الذين يعملون ليلاً ونهاراً من فوق الأرض وتحتها تجهيزا وإعدادا لمعركة وعد الآخرة لنسوء وجه اليهود ونتبر نحورهم ونحرر بيت المقدس وفلسطين، ونرسم طريق المجد والتحرير".

وشددت الكتائب على أن دماء الشهداء الأبطال ستكون نارا يحترق بها العدو؛ لأنه يلعب بالنار التي ستطاله لهيبها قريبا.

وأضافت: "معركتنا مع العدو مفتوحة، وعليهم أن يدركوا حجم الحماقة التي يديرون بها المواجهة مع قيادة المقاومة، ونعدهم أنهم سيندمون على سوء تقديرهم لإدارة المقاومة لهذه المعركة، وعندها ولات حين مندم".

المصدر: المركز الفلسطيني للاعلام

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار