۷۶۰مشاهدات
واضاف، ان منطقة غرب اسیا نقطة استراتیجیة وعنصر لتوفیر الامن للکیان الصهیونی ولهذا السبب فانها تشکل مکانا لصراع استراتیجیات القوى العالمیة والاقلیمیة، والملاحظ ان جمیع الحروب خلال الاعوام الاخیرة قد وقعت فی هذه المنطقة.
رمز الخبر: ۳۶۹۹۹
تأريخ النشر: 11 December 2017

شبکة تابناک الاخبارية: أكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي بان امكانية التدخلات الاميركية المباشرة في منطقة غرب اسيا قد بلغت نهاية المطاف.

جاء ذلک فی کلمة القاها العمید سلامی الیوم الاثنین فی ملتقى "القوى الکبرى وامن منطقة غرب اسیا" الوطنی المنعقد فی الجامعة والمعهد الاعلى للدفاع الوطنی والابحاث الاستراتیجیة التابعة للارکان العامة للقوات المسلحة الایرانیة.

وقال نائب القائد العام للحرس الثوری، ان الجمیع یعلم بان بعض المناطق مثل غرب اسیا تعد نقطة تغییر میزان القوى وان حروبا کبیرة جدا قد وقعت فی هذه المنطقة لتوسیع السیطرة.

واضاف، ان منطقة غرب اسیا نقطة استراتیجیة وعنصر لتوفیر الامن للکیان الصهیونی ولهذا السبب فانها تشکل مکانا لصراع استراتیجیات القوى العالمیة والاقلیمیة، والملاحظ ان جمیع الحروب خلال الاعوام الاخیرة قد وقعت فی هذه المنطقة.

وتابع العمید سلامی، ان الکیان الصهیونی یعد جزءا من هویة امیرکا الاستعماریة، لذا فان عالم الاستکبار یسعى لتقسیم دول المنطقة وتشکیل حکومات ضعیفة لیصبح الکیان الصهیونی فی مأمن، لذا فان هذا الکیان الغاصب هو مصدر التوتر فی المنطقة.

ومن المحاور الاساسیة التی یتناولها الملتقى؛ دور الولایات المتحدة الامیرکیة وروسیا والصین والاتحاد الاوروبی والناتو فی امن منطقة غرب اسیا، غرب اسیا فی الوثائق الاستراتیجیة للقوى الکبرى، دور القوى الکبرى فی مستقبل التطورات الامنیة فی منطقة غرب اسیا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: