۱۱۵۵مشاهدات
رمز الخبر: ۳۶۸۲۴
تأريخ النشر: 21 November 2017
شبکة تابناک الاخبارية: بتحرير مدينة البوكمال الحدودية السورية - العراقية يكون قد تم القضاء على دويلة "داعش" في بلاد الشام، وكذا في العراق الذي أعلن عن ذلك قبل أيام بعد تحرير قواته المسلحة من جيش وشرطة وحشد وبمساندة الحلفاء قضاء راوة آخر معاقل التنظيم الإرهابي في بلاد الرافدين، مبشراً بقرب الانتصار النهائي على هذا التنظيم التكفيري .

ففي تاريخ 21/9/2017 قال اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني، ".. إن نهاية داعش اقتربت، وسنحتفل خلال شهرين بالقضاء على هذه الشجرة الخبيثة"؛ فهاهو اليوم قد وفا بوعده واقتلعت جذور دويلة "داعش" الإرهابية من العراق وسوريا وفلوله إما قد هربت نحو الحاضنة العثمانية أو نقلتها المروحيات الأمريكية الى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" حيث التحق المئات منهم لهذه القوات الكردية التابعة للقوات الأمريكية .   

أما المشكلة لاتزال قائمة حيث الفكر التكفيري الوهابي لايزال يعشعش في عقول الكثير من الشباب المسلم، وله حواضن كثيرة في سوريا والعراق حيث تسعى أمريكا وحلفاؤها العمل جاهدين على إعادة الكرة الى منطقة الشرق الأوسط بحلة جديدة حيث لابد من أخذ الحذر والحيطة الكاملتين من ذلك وتعبئة كافة الجهود الفكرية والعقائدية والسياسية لمكافحة هذا الفكر المنحرف لضمان مستقبل بلداننا .

.. مع تحرير البوكمال سقطت "دولة داعش”،  وهذا لا يعني انتهاء تنظيم داعش مؤكدا ان علينا ان نتابع بنفس القوة والاندفاع للإجهاز على بقايا داعش خصوصاً وأننا نعلم أن الاميركيين يعملون على إحيائه - السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله (مساء الأثنين 20/11/2017).

* كاتب وباحث في الشؤون الدولية
رایکم