۸۰۷مشاهدات
من جانبها أكدت مصادر في قيادة العمليات المشتركة أنها “غير معنية بما يجري على الصعيد السياسي، وهي مصممة على استكمال فرض سيطرتها على المناطق المتنازع عليها، والعودة إلى حدود 2003″، بحسب الصحيفة.
رمز الخبر: ۳۶۶۴۹
تأريخ النشر: 26 October 2017
شبکة تابناک الاخبارية: قالت صحيفة لبنانية، الخميس، ان مسعود البارزاني يعمل على نصب آخر فخاخه لبغداد قبل اعتزال العمل السياسي، فيما أكدت أن القوات الاتحادية ماضية لفرض سيطرتها على المناطق المتنازع عليها والعودة لحدود 2003.

وقالت صحيفة "الأخبار” في تقرير لها اطلعت عليه /المعلومة/، إن "إعلان حكومة الإقليم تجميد نتائج عملية الاستفتاء، التي أجريت في كردستان، في 25 أيلول الماضي هو فخّ نصبته أربيل لحكومة حيدر العبادي بوصف عددٍ من المصادر العراقية”، مبينة أن "القيادات العراقية، بمختلف ألوانها، وإن استبشرت خيراً بالمبادرة، إلا أنها وقفت مليّاً عند عبارة «تجميد»، باعتبار أن الدعوة كانت إلى الإلغاء”.

ونقلت الصحيفة عن قيادات عراقية قولها، إن "التجميد يعني إرجاء المفعول، والمحافظة عليه، ما يُخضع بغداد لابتزازات أربيل في المرحلة المقبلة، وهو أمرٌ لن تقبله الحكومة الاتحادية”، محذرة من أن "البرزاني، العازم على اعتزال العمل السياسي قريباً، يعمل على نصب آخر فخاخه لبغداد، التي قضت على مسيرته السياسية باسترجاع كل المكتسبات التي حازها البرزاني طوال الأعوام الماضية”.

من جانبها أكدت مصادر في قيادة العمليات المشتركة أنها "غير معنية بما يجري على الصعيد السياسي، وهي مصممة على استكمال فرض سيطرتها على المناطق المتنازع عليها، والعودة إلى حدود 2003″، بحسب الصحيفة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: