۲۷۰مشاهدات
أحمدي نجاد:
و بدوره اعتبر الضيف السوري افق التعاون المشترك بالواضح والبناء للغاية مؤكدا أن بإمكان بلاده وايران وعبر التعاون فيمابينها توفير احتياجات الشعبين الايراني والسوري والتعجيل في تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين.
رمز الخبر: ۳۶۰۴
تأريخ النشر: 12 March 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر الرئيس محمود احمدي نجاد الانجازات العظيمة التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية وكل تجاربها تعود للشعوب كافة.

ویذکر نقلا عن الموقع الاعلامي لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد أعلن ذلك لدي استقباله مساء أمس الخميس رئيس الوزراء السوري ناجي عطري الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا.

و أعلن رئيس السلطة التنفيذية في هذا اللقاء الذي حضره النائب الاول لرئيس الجمهورية محمد رضا رحيمي استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لوضع تجاربها تحت تصرف سوريا وذلك لأنها تعتبر تقدم وتطور وازدهار الاخيرة تطورها وتقدمها.

و أكد رئيس الجمهورية ضرورة المزيد من تعزيز العلاقات بين طهران ودمشق في مختلف المجالات نظرا للروابط الاستراتيجية القائمة بين البلدين ودعا الي تكثيف التعاون بين الجانبين وخاصة في كلا المجالين الاقتصادي والاجتماعي.

و وصف الرئيس احمدي نجاد العلاقات بين ايران وسوريا بالأخوية والمستقرة مشددا علي وجود الارضية المناسبة لتقوية الروابط بين البلدين والتعاون في المجالين الاقتصادي والسياسي.

و بدوره اعتبر الضيف السوري افق التعاون المشترك بالواضح والبناء للغاية مؤكدا أن بإمكان بلاده وايران وعبر التعاون فيمابينها توفير احتياجات الشعبين الايراني والسوري والتعجيل في تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين.

و أشار عطري الي زيارته منتزه برديس للتقنية معتبرا الانجازات والتطور الذي حققته الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذه المجالات بأنها تبعث علي الفخر والاعتزاز ويتطلب التعاون بين البلدين في مجالات التقنية لتلبية احتياجات الشعبين السوري والايراني.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار