۴۹۰مشاهدات
وذكر البروفيسور غريغ أن كوكبا تم اكتشافه وهو شبيه بالأرض واسمه Gilese 58 c لا يمكن بيعه بأكثر من 160 دولارا، أما الثاني فهو KOI 326.01 ويمكن تقييمه بحوالي 200 ألف دولار.
رمز الخبر: ۳۶۰۲
تأريخ النشر: 11 March 2011

شبکة تابناک الأخبارية: نشرت وسائل إعلام أميركية تحليلا للسبب الرئيسي وراء هبوط بيل غيتس عن المرتبة الأولى لعامين متتاليين بعد أن كان بدءا من 1994 في الصدارة طوال 16 سنة في لائحة «فوربس» باستمرار، باستثناء لائحة 2008 التي احتل فيها المرتبة الثانية وتصدرها مواطنه وارن بافيت، الذي جاء ثالثا بلائحة العام الماضي وهذا العام، وتساءلت وسائل الإعلام عن الأسباب الرئيسية وراء عدم تبرع كارلوس سليم حلو للأعمال الخيرية يوم الإثنين الماضي، أي قبل صدور لائحة «فوربس» عن هذا العام.

وجاءت نتيجة التحليل أن غيتس كان يمكن أن يستمر على قمة اللائحة في 2010 وهذا العام أيضا، وبثروة يمكن أن تصل إلى 88 مليارا، لكنه تبرع بأكثر من 28 مليار دولار للعمل الخيري، فتقلصت ثروته وهبطت درجته، في حين أن بافيت تبرع بأكثر من 8 مليارات لجمعية غيتس الخيرية نفسها، وتعهد بأن تؤول ثروته إليها عند وفاته أيضا.

أما كارلوس سليم حلو فلا يميل إلى سياسة التبرع الخيري، ومعروف عنه قوله إنه من الأفضل العيش وسط مناخ ينشط فيه رجال الأعمال باستثمار ثرواتهم في مزيد من المشاريع دائما، بحيث تزداد فرص العمل وتتوزع نتائج الاستثمار وتتطور القطاعات وينمو اقتصاد البلاد، فهذا برأيه أفضل من التبرع لأعمال خيرية يبدو فيها مصير المال مجهولا ووصوله إلى أهدافه غير مضمون.

وعلى ذكر الثروات وأصحاب المليارات فإن سؤالا يتبادر إلى الأذهان كم يساوي كوكب الأرض في بورصة الفضاء؟ فكم يساوي كوكب الأرض فيما لو رغبت كائنات من العوالم الأخرى في شرائه بالكامل؟

قبل أسبوعين أجاب الفيزيائي الفلكي الأميركي، غريغ لاوغلين، وهو بروفيسور من جامعة كاليفورنيا سانتا كروز، من السؤال المعقد بدراسة مفصلة قال فيها إن الأرض بكل ما فيها وعليها تساوي 5 آلاف تريليون دولار، أي رقم 5 وإلى يمينه 15 صفرا (بالحساب البريطاني) و12 صفرا (بالحساب الأميركي) باعتبار أن المليار يساوي ألف مليون (12 صفرا) للأميركيين ومليون مليون (15 صفرا) للبريطانيين.

وأوضح غريغ، الذي ذكر بأن المريخ لا يساوي أكثر من 16 ألف دولار، أن أجمل كواكب المجموعة الشمسية، وهو كوكب الزهرة، يساوي فلسا واحدا على الأكثر، فهو محترق وليس فيه أي أمل للحياة، وأنه لا يوجد سوى كوكبين بين 1235 كوكبا تم اكتشافها خارج المجموعة الشمسية حتى الآن، يمكن أن تكون لهما قيمة تذكر، والباقي يستحيل تقييم سعره ولو بفلوس قليلة «فهي غير صالحة للحياة بالمرة» كما قال.

وذكر البروفيسور غريغ أن كوكبا تم اكتشافه وهو شبيه بالأرض واسمه Gilese 58 c لا يمكن بيعه بأكثر من 160 دولارا، أما الثاني فهو KOI 326.01 ويمكن تقييمه بحوالي 200 ألف دولار.

واستند غريغ في دراسته إلى عمر الكوكب وحجمه ودرجة حرارته، إلى جانب ما فيه من عناصر وثروات طبيعية مؤكدة وظهر معه أن الأرض سلعة غالية جدا في بورصة السوق الكوني إذا ما تمت مقارنتها بما تم اكتشافه من كواكب حتى الآن، علما أن ما تم اكتشافه ليس في الحسابات الكونية الفلكية سوى ذرة غبار في صحاري العرب مجتمعة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار