۴۰۶مشاهدات
واكد سماحته على اهمية القضايا الثقافية واصفا الثقافة بانه روح الحياة , موضحا انه في القضايا الثقافية بالمدن يجب ان تكون التوجهات دينية والهية كي يمكن تحقيق اقامة المجتمع الذي ينشده الاسلام.
رمز الخبر: ۳۵۷۸
تأريخ النشر: 08 March 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي على حماية البيئة وصيانة المصادر الطبيعية.

ویذکر انه بمناسبة اسبوع المصادر الطبيعية تم برعاية قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي البدء رسميا باقامة اكبر متنزه في البلاد في جنوب طهران في المكان السابق لاحد المعسكرات.

وفي بداية هذه المراسم التي حضرها عدد من اعضاء مجلس الوزراء ونواب مجلس الشورى الاسلامي ورئيس المجلس البلدي لمدينة طهران ورئيس بلدية طهران وقادة عسكريون, قام قائد الثورة الاسلامية بغرض شجرتين.

والقى قائد الثورة الاسلامية كلمة في المراسم اعرب فيها عن ارتياحه للاهتمام المتزايد من قبل المسؤولين بالامور المتعلقة بحماية البيئة وتوسيع نطاق المناطق الخضراء, مضيفا: ان  المحافظة على البيئة والغابات والمصادر الطبيعية وتوفير الاجواء السليمة للحياة تعد من اهم الواجبات التي يتعين على المسؤولين ان يجعلوها في سلم اولوياتهم.

واعتبر سماحته ان احدى ضروريات الحياة الطيبة يكمن في وجود بيئة سليمة الى جانب التقدم في المجالات العلمية والصناعية والاقتصادية وبناء المدن, مضيفا: ان المصادر الطبيعية هي من ضمن الثروات الوطنية المتعلقة بالشعوب والاجيال المختلفة على مدى التاريخ , وعلى هذا الاساس يجب ايلاء مزيد من الاهتمام الجاد بشأن المحافظة على المصادر الطبيعية والغابات.

واكد قائد الثورة الاسلامية ان على الحكومة ومجلس الشورى الاسلامي ان تجعل قضايا البيئة وصيانة المصادر الطبيعية في مقدمة اولوياتهم عند اعداد الخطط.

واكد سماحة آية الله العظمى الخامنئي على ضرورة الاشراف الجاد للحيلولة دون اتساع مدينة طهران.

واعتبر سماحته ان تقديم الخدمات الرفاهية في طهران بعد انتصار الثورة الاسلامية لا يمكن مقارنتها مع مرحلة ما قبل الثورة ، داعيا الى توسيع نطاق المناطق الخضراء وخاصة في جنوب العاصمة.

كما اكد قائد الثورة الاسلامية على ضرورة التصدي لمغتصبي الاراضي عن طريق تعزيز التعاون بين مسؤولي البلدية مع السلطة القضائية.

وشدد سماحة آية الله العظمى الخامنئي على اهمية مسألة تخزين المياه مضيفا: يتعين على الحكومة ان تتابع هذا الموضوع بشكل جاد واشراف قوي.

واكد سماحته على اهمية القضايا الثقافية واصفا الثقافة بانه روح الحياة , موضحا انه في القضايا الثقافية بالمدن يجب ان تكون التوجهات دينية والهية كي يمكن تحقيق اقامة المجتمع الذي ينشده الاسلام.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: