۴۴۵مشاهدات
الرئيس روحاني:
في هذا الاطار سنعزز جميع اسلحتنا الدفاعية دون ان نكترث بآراء الآخرين، وسنواصل دربنا في مسار اقتدار البنية الدفاعية لإيران.
رمز الخبر: ۳۵۷۷۴
تأريخ النشر: 27 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن طهران ستبدي بالتأكيد الرد اللازم تجاه الخطوة العدائية الجديدة من قبل الكونغرس الاميركي ضد ايران، داعيا واشنطن الى الإتعاظ من تجربة عدائها طيلة 40 عاما.

وعلى هامش اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاربعاء، أشار الرئيس روحاني الى العداء الاميركي المستمر ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني، وقال: ان شعبنا لديه معرفة بهذا العداء، وقد اعتاد عليه، وهو أيضا يعرف جيدا السبيل لمواجهة هذه السياسات.

وأكد روحاني: ان الشعب الايراني يدرك أنه يجب ان يصمد ويقاوم جيدا في مواجهة الاعداء، لأنه وطيلة هذه الـ40 سنة، واجه الحظر وأنواع الضغط والاتهامات الباطلة من قبل ماكينة الاعلام الأميركي والساسة الاميركان.

وأضاف روحاني أننا لم ننس تلك الايام التي كان رئيس مجلس النواب الاميركي، الذي لم يكتف بالحكومة بل وصف الشعب الايراني بالمتمرد، وقال: ان عداء الاميركيين ليس فقط عداء لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، بل انهم لا يتحملون مقاومة الشعب الايراني وصموده وتحوله الى نموذج يحتذى به، ولا يمكنهم تقبل وجود بلد لديه الاستقلالية والتأثير في هذه المنطقة الحساسة.

وتابع: ان هكذا عقوبات لا تؤثر على الشعب، وهي لن تقلل من مقاومة الشعب وصمود نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، كما انها لن تغير سبيلنا ونهجنا وسياساتنا.

وأوضح روحاني ان الاتفاق النووي فرض بعض القيود على اميركا في مجال الحظر، وقال: قبل الاتفاق النووي، كان الاميركيون يفرضون الحظر ضد الشعب الايراني تحت اي ذريعة، وكانوا يبذلون سعيهم ليكتسب هذا الحظر صفة دولية ويؤثر على الدول الاخرى، حتى انهم رفعوا لائحة بالاتهامات الى مجلس الامن الدولي ليعمموا هذا الحظر على الصعيد العالمي.

وأكمل، ان الاتفاق النووي فرض قيودا على اميركا في رفع هكذا حظر بذريعة سلاح الدمار الشامل والاسلحة النووية وأيضا في إطار فرض حظر جديد. ولذلك تشاهدون في هذه اللائحة التي صادق عليها مجلس النواب الاميركي والتي لابد ان تذهب الى مجلس الشيوخ، تشاهدون انها تختلف كثيرا عن العقوبات الموجهة ضد كوريا الشمالية او روسيا.. ففي الحقيقة الحظر على ايران كان تكرارا للعقوبات السابقة، وهذا ما يشير الى ان حربة الحظر الاميركي قد أصابها الصدأ مقارنة بالماضي.

كما شدد الرئيس الايراني على ضرورة تعزيز القدرات والبنية الدفاعية للمسلمين والدول الاسلامية، وقال: في هذا الاطار سنعزز جميع اسلحتنا الدفاعية دون ان نكترث بآراء الآخرين، وسنواصل دربنا في مسار اقتدار البنية الدفاعية لإيران.

وأكد أن الجمهورية الاسلامية الايرانية من المؤكد ستبدي رد الفعل اللازم امام الخطوة المعادية الجديدة من قبل الكونغرس الاميركي، وبيّن أن الخطوة الاولى سيتخدها مجلس الشورى الاسلامي، وسنتخذ اي خطوة اخرى لازمة لتعزيز البلاد ومصلحتها، وسنواصل مسارنا دون الاكتراث بحظرهم وسياساتهم (الاميركان).

ولفت روحاني الى ان الاميركيين ومنذ قرابة 40 سنة جربوا الضغوط والحظر والاستفزاز وتعبئة بعض دول المنطقة ضد الشعب الايراني، وقد واجهوا الفشل في كل هذه المراحل، وقال: على الاميركيين ان يتعظوا من هزائمهم المتكررة في مواجهة الشعب الايراني.

وأوضح اذا اراد الاميركان ان تكون هذه المنطقة الحساسة منطقة مستقرة وأكثر امنا، واذا أرادوا ان تكون الممرات المائية الحساسة في هذه المنطقة ممرات آمنة بالنسبة للعالم، فعليهم ان يتخلوا عن هذه السياسة، وليدركوا ان لدى النظام الاسلامي قائد شجاع، وان حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية المقتدرة والشعب الايراني سيواصلان الدرب ولن يرضخا مطلقا لهكذا مؤامرات واستفزازات.

وأردف روحاني ان السبيل الوحيد المتبقي لأميركا هو ان تحترم حقوق الشعب الايراني ونظام الجمهورية الاسلامية والثورة الاسلامية في ايران، وتدرك أنها يمكنها ان تضمن مصالح الشعب الاميركي فقط من خلال احترام حقوق الشعوب واعتماد السبل السلمية، معربا عن امله بأن تشهد جميع دول المنطقة في المستقبل السلام والصفاء والامن، وان يأتي يوم يمضي فيه الاميركان ايضا في مسار العقلانية، ويدركوا ان السبيل الوحيد يتمثل في احترام مطالب الشعب الايراني المشروعة والتواضع والرضوخ لهذه المطالب.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: