۴۵۱مشاهدات
واكد سلامي في جانب اخر من كلمته ان استراتيجتنا ازاء تطورات المنطقة اليوم هي الصمود الفاعل المشفوع بتوسيع دائرة الاقتدار وميدان العمل ونوعية الاداء .
رمز الخبر: ۳۵۷۳۲
تأريخ النشر: 19 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اعلن نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي ان اقتدارنا وقدراتنا باتت صاحبة مكانة عالمية وقال ان اعدائنا اليوم اقروا رسميا بهذه القدرات وفتحوا حسابا خاصا بمنزلة قوة عظمى .

وفي كلمته امام ملتقى قادة ومدراء القوة البحرية للحرس الثوري بمدينة بندر عباس اشار سلامي الى ان الثورة الاسلامية زعزعت معادلات القوى العظمى وعلاقاتهم الظالمه وقال ان الاعداء اصبحوا غير قادرين على ادارة نتيجة التطورات الناجمه عن انتصار الثورة الاسلامية واتساع دائرة لغة حوارها رغم انهم استنفذوا كافة عناصرهم لهذا الغرض.

واوضح ان نظام الهيمنة قد عبأ اليوم جميع قدراته وطاقاته ضد الثورة وقال انه مهما زاد العدو من قدراته لم يتمكن من زيادة تاثيره وان دائرة الجغرافيا السياسية للثورة الاسلامية في اتساع وان دائرة تاثير واجواء التحول من خلال الدور الذي يلعبه مؤيدوا الثورة في المنطقة باتت بشكل تكشف عن تغير في موازين القوة في العالم .

وافاد بان اتساع الجغرافيا السياسية للثورة الاسلامية ضيق نطاق الهيمنة السياسية للامبراطوريات التقليدية وقال ان المناطق التي كانت يوما ضمن نطاق السيطرة الامنية والسياسية والعسكرية والاقتصادية والاستخباراتية للاعداء تحولت اليوم الى ساحة كبيرة للجهاد ضد اعدائنا .

واكد سلامي ان كيانا مقتدرا عظيما بدا يتبلور من خلال الاستلهام من لغة حوار الثورة الاسلامية وان هذه القدرة التي بامكانها الاشتباك عن بعد مع اعداء الاسلام بجدارة تمكنت من وقف مخططاتهم وحرفها واحباطها .

واعلن نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي ان اقتدارنا وقدراتنا باتت صاحبة مكانة عالمية وقال ان اعدائنا اليوم اقروا رسميا بهذه القدرات وفتحوا حسابا خاصا  بمنزلة قوة عظمى .

وتابع انه يبدو ان اعدائنا ليس لديهم اي اولوية او هاجس اعلى من التصدي للثورة الاسلامية في ايران وقال في كل برهة زمنية يشهد العالم ساحة تحول ومن هذه النقطة تتبلور جميع التطورات بالعالم واليوم تكمن هذه الساحة في غرب اسيا والتي تحولت الى مركز ثقل التطورات العالمية.

واشار سلامي الى سير تفشي العنف والجريمة والفتن في العالم وقال ان هذا الوضع هو افراز طبيعي ومباشر لسياسات اميركا والكيان الصهيوني بالعالم .

واضاف ان ممارسات اميركا في العالم لم تفرز سوى تفشي الكراهية والحقد والحروب والخلافات وازدهار مصانع الاسلحة والتحضير للحروب في الكثير من نقاط العالم .

واكد سلامي في جانب اخر من كلمته ان استراتيجتنا ازاء تطورات المنطقة اليوم هي الصمود الفاعل المشفوع بتوسيع دائرة الاقتدار وميدان العمل ونوعية الاداء .

وتابع ان الاجواء السائدة على التطورات الجارية والتحركات المقصودة لعدونا تلزمنا العمل على توسيع ابعاد نظامنا الدفاعي ومنها رفع القدرات البحرية للجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف الابعاد .

وفي الختام اشار سلامي الى الاداء المقتدر للقوة البحرية للحرس الثوري على صعيد مواجهة تهديدات العدو وقال ان دائرة استخبارات واستراتيجيات القوة البحرية للحرس الثوري باتت تتناسب وتتكافأ مع تحركات وتهديدات العدو .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: