۲۵۱مشاهدات
وفيما يتعلق بملف الدبلوماسيين الايرانيين الاربعة المختطفين في لبنان عام 1982 قال ان هذا الملف مازال مفتوحا ولم يتم نسيان القضية او وضعها جانبا.
رمز الخبر: ۳۵۶۴۸
تأريخ النشر: 10 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بان 10 موظفين قنصليين ايرانيين سيتوجهون الى السعودية لتقديم الخدمات القنصلية اللازمة في مناطق مختلفة للحجاج الايرانيين.

جاء ذلك في مؤتمره الصحفي الاسبوعي الذي عقده اليوم الاثنين بطهران وقال، ان امن الحجاج هو على عاتق الجانب السعودي.

ولفت المتحدث باسم الخارجية الايرانية الى انه سيتم قريبا انعقاد اجتماع اللجنة الامنية المشتركة مع باكستان.

كما نوه الى انه سيتم عقد الاجتماع القادم بين ايران وكندا على مستوى المدراء العامين في اوتاوا.

وفي الرد على سؤال لمراسل وكالة انباء "فارس" حول متابعات ايران لقرار محكمة اونتاريو قال، لو لم تكن هذه القضايا لربما حققت اجتماعات الخبراء في خارج ايران وفي ايران مع كندا نتائج اكثر وضوحا.

وتابع قاسمي، ان استمرار المفاوضات وعدم التوصل الى تفاهم اساسي مؤشر الى ان هنالك بعض القضايا غير المحلولة وانها تواجه صعوبات حيث يسعى الطرفان لحلها.

واعتبر القرار الصادر عن محكمة اونتاريو بانه يتعارض مع المعايير والمبدأ الاساس المتمثل بحصانة الحكومات وقال، لقد تابعنا القضية عبر النظام القضائي وسنتابعها بقوة اكبر وهو امر لا يمكن السكوت عنه او التوقف فيه.

وقال قاسمي، ان مثل هذه التصرفات ستؤخذ بنظر الاعتبار في مجال العلاقات الثنائية واقامة العلاقات، ونامل بان يتم في الحكومة الجديدة (في كندا) ازالة الاجراءات غير السليمة التي اتخذتها الحكومة السابقة.

وحول اللقاء بين بوتين وترامب في هامبورغ قال، ان مجرد اللقاء والحوار في العالم يمكنه ان يكون ايجابيا بحد ذاته شريطة ان يكون في اجواء شفافة وفي سياق السلام والصداقة والامن العالمي. ينبغي انتظار المزيد من الانباء حول هذا اللقاء.

وفيما يتعلق بملف الدبلوماسيين الايرانيين الاربعة المختطفين في لبنان عام 1982 قال ان هذا الملف مازال مفتوحا ولم يتم نسيان القضية او وضعها جانبا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: