۲۳۷مشاهدات
جاء ذلك خلال الاجتماع الطارئ للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر انتشار الاسلحة الكيمياوية (OPCW) حول سوريا والذي عقد لدراسة تقرير لجنة التقصي التابعة لها حول استخدام السلاح الكيمياوي في منطقة خان شيخون وام حوش بسوريا.
رمز الخبر: ۳۵۶۳۴
تأريخ النشر: 09 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اكدت ايران ان تقرير لجنة تقصي الحقائق حول حادثة خان شيخون في سوريا ينطوي على نقاط غموض في مجال المصادر وكيفية تلقي المعلومات واخذ العينات وعدم اجراء التفتيش لمكان الحادث، معربة عن الامل بازالة نقاط الغموض هذه.

جاء ذلك خلال الاجتماع الطارئ للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر انتشار الاسلحة الكيمياوية (OPCW) حول سوريا والذي عقد لدراسة تقرير لجنة التقصي التابعة لها حول استخدام السلاح الكيمياوي في منطقة خان شيخون وام حوش بسوريا.

واكد وفد الجمهورية الاسلامية الايرانية في الاجتماع الذي عقد في لاهاي، ان تقرير لجنة تقصي الحقائق حول حادثة خان شيخون في سوريا ينطوي على نقاط غموض في مجال مصادر وكيفية استلام المعلومات واخذ العينات وعدم اجراء التفتيش لمكان الحادث، آملين بازالة نقاط الغموض في التقرير عبر تعاون الحكومة السورية.

واضاف، رغم ان الحكومة السورية اعلنت منذ بداية الحادث عن استعداها للتعاون التام مع الامانة التقنية لمنظمة حظر انتشار الاسلحة الكيمياوية لايفاد لجنة تقصي حقائق الى خان شيخون وقاعدة الشعيرات الجوية وجمع المعلومات اللازمة، ولكن للاسف حالت بعض الدول دون ارسال اللجنة وتمت الاستفادة من عينات غير مباشرة.

ورأت ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية بان جميع الدول الاعضاء في معاهدة حظر انتشار الاسلحة الكيمياوية، تعتبر هذه المنظمة بانها المرجع الوحيد الذي يحدد قضية استخدام الاسلحة الكيمياوية، واضافت، انه رغم ذلك فان احدى الدول الاعضاء قامت في 6 ابريل 2017 بشن هجوم على سوريا بذريعة استخدامها اسلحة كيمياوية وهو ما يعد بمثابة تجاهل لهذه المنظمة واثارة الشكوك حول شرعيتها ومكانتها ويعتبر تصرفا مناقضا لجميع قواعد القانون الدولي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار