۱۹۱مشاهدات
يذكر ان الرئيس العراقي فؤاد معصوم زار عقب تسلمه المنصب عام 2014، السعودية، وبحث مع المسؤولين فيها العلاقات الثانية وسبل تطويرها بما يخدم مصلحة البلدين.
رمز الخبر: ۳۵۶۰۲
تأريخ النشر: 06 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: كشف رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الاربعاء، عن رأي المرجع الديني الاعلى علي السيستاني بشأن السعودية، فيما اشار الى ان السعودية وصفت السيستاني بـ” الرجل الحكيم".

وقال معصوم في لقاء مع صحيفة عكاظ السعودية وتابعته السومرية نيوز، انه "عندما توليت منصب رئاسة الجمهورية كان لزاماً عليّ زيارة السعودية، بحكم موقعها وتاريخها وتأثيرها"، مبينا "انني وجدت من الضروري إزالة الشعور بالابتعاد، فقررت زيارة المملكة".

واضاف معصوم انه "قبل اللقاء مع الملك عبدالله بن عبدالعزيز، التقيت ب‍الأمير سعود الفيصل رحمه الله، في مؤتمر للاتحاد الأوروبي لدعم العراق ب‍العاصمة الفرنسية في باريس، وأثناء مغادرة الرؤساء الموجودين ومن ضمنهم الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، قمت بالإمساك بيد الأمير سعود الفيصل، وغادرنا سوياً، وتم التقاط الصورة المشهورة التي تم تداولها إعلامياً على نطاق واسع، وقلت له: بابكم موصد باتجاه العراق، متى يفتح؟، فجاوبني سموه: من الآن اعتبر الباب مفتوحا".

وتابع "قبل بدء الزيارة التقيت بالمراجع الدينية في النجف، كي أزيل الحساسيات التي يزعم البعض أنها موجودة، ومن ضمن من التقيت السيد السيستاني وقلت له: لدينا موعد مع الملك عبدالله بن عبدالعزيز في المملكة العربية السعودية، فرد عليَّ: أحبِّذ هذه الفكرة خطوة مباركة"، مشيرا الى ان "السيستاني ابلغني ان السعودية دولة مهمة، ولابد أن تكون علاقات بلادنا معها قوية".

واكد "عند وصولنا الرياض التقيت الملك عبدالله، بحضور الوفدين العراقي والسعودي، وقلت له: أنا قادم اليوم، وقد زرت المراجع الدينية في النجف، ومن ضمنهم السيد السيستاني وقد رحبوا بهذه الزيارة"، موضحا ان "الملك عبدالله وصف السيد السيستاني بالرجل العاقل والحكيم".

يذكر ان الرئيس العراقي فؤاد معصوم زار عقب تسلمه المنصب عام 2014، السعودية، وبحث مع المسؤولين فيها العلاقات الثانية وسبل تطويرها بما يخدم مصلحة البلدين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: