۲۰۹مشاهدات
هناك عمليات تطهير مستمرة تقوم بها قوات الشرطة الاتحادية في قاطعها في المدينة القديمة، منوهاً إلى أن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، سيعلن النصر قريباً.
رمز الخبر: ۳۵۵۷۰
تأريخ النشر: 03 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية العراقية، مع اقتراب حسمها لعمليات تحرير المدينة القديمة "المعقل الأخير لتنظيم "داعش” الإرهابي”، في الساحل الأيمن للموصل، شمال العراق، العثور على أطنان من مادة كيميائية للتنظيم.

وكشفت القيادة في وثيقة في العراق مساء الأحد 2 تموز/يوليو، العثور على 32.5 طن من مادة نترات الآمونيوم لتنظيم "داعش” في الساحل الأيمن، والمحور الجنوبي من عمليات تحرير الموصل، مركز محافظة نينوى، شمالي بغداد.

وحسبما جاء في الوثيقة إن قوات الشرطة الاتحادية عثرت على 1.5 من نترات الأمونيوم في المحور الجنوبي من المدينة، و31 طن في الساحل الأيمن الذي أوشك على التحرر بالكامل من قبضة "داعش” الإرهابي.

وتظهر الوثيقة أيضاً مجمل خسائر تنظيم "داعش” على يد قوات الشرطة الاتحادية للفترة ما بين ساعة الصفر التي انطلقت بها عمليات تحرير الموصل، في 17 تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي، وحتى الأول من تموز يوم أمس السبت.

وأيضاً تمكنت قوات الشرطة الاتحادية، من تحرير 21220 مدنياً كانوا مرتهنين لدى "داعش” الإرهابي في الموصل، كما عثرت القوات على مقبرتين جماعيتين في المحور الجنوبي من العمليات.

وأعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد شاكر جودت في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك” في العراق، اليوم الأحد 2 تموز/يوليو، عن تحضيرات لقطعات قواته بعد إعلان رئيس الوزراء، حيدر العبادي للنصر على "داعش” في الموصل، قريباً.

وكشف جودت، أن تدريبات وممارسات وتحضيرات تجري حالياً في الموصل، لقوات الشرطة الاتحادية، مع قرب حسمها تحرير قاطعها في المدينة القديمة للموصل مركز نينوى، شمال العراق.

وأضاف جودت: هناك عمليات تطهير مستمرة تقوم بها قوات الشرطة الاتحادية في قاطعها في المدينة القديمة، منوهاً إلى أن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، سيعلن النصر قريباً.

وبث المكتب الإعلام للشرطة الاتحادية، في بيان مساء اليوم، خسائر تنظيم "داعش” الذي تكبدها بتقدم قطعات الشرطة في عمليات "قادمون يا نينوى” التي انطلقت منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016، حتى الأول من تموز الحالي، وتضمنت الآتي:

تحرير 190 منطقة، و128 هدفاً حيوياً، واستعادة السيطرة على 2604 كم2.

والجدير بالذكر، أن تنظيم "داعش” الإرهابي استخدم الغازات الكيميائية في استهداف القوات والمدنيين، 10 مرات، تراوحت ما بين غاز الخردل، والكلور، وأسفر عنها العشرات من الضحايا بينهم أطفال وجنود.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: