۲۳۶مشاهدات
أحد المقربين من البغدادي لمح بشكل غير مباشر في خطبة دينية بقضاء تلعفر إلى مقتل زعيم "داعش".
رمز الخبر: ۳۵۵۴۶
تأريخ النشر: 02 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: كشف مصدر محلي عراقي في محافظة نينوى، السبت، عن قيام "داعش" باعتقال أحد المقربين من زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي وسط قضاء تلعفر غرب الموصل بعد يوم من تلميحه لمقتله في خطبة دينية داخل القضاء.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "مفارز قتالية من تنظيم داعش اعتقلت المدعو أبو قتيبة أحد أبرز المقربين من البغدادي بعد محاصرته داخل منزله في أطراف تلعفر غرب الموصل"، لافتا إلى أن "اعتقاله تم دون أية مقاومة وفق المعلومات المتوفرة".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "اعتقال أبو قتيبة جاء بعد يوم على تلميحه لمقتل البغدادي في خطبة دينية وسط تلعفر أثارت جدلا واسعا في صفوف التنظيم بعد انتشارها بقوة خلال فترة وجيزة".

وأشار المصدر إلي أن "داعش ما يزال يلتزم الصمت حيال مصير البغدادي ولم يبادر حتى اللحظة إلى نفي معلومات مقتله بغارة جوية في سورية قبل أسابيع معدودة"، مبينا أن "الصمت ربما يكون مرتبطا بتنظيم انتقال سلس لخليفة البغدادي أو قادة داعش في تلعفر لا تملك أي اتصال مع الحلقة المقربة من البغدادي لمعرفة مصيره".

وكان مصدر محلي قال لـ السومرية نيوز، الجمعة، إن أحد المقربين من البغدادي لمح بشكل غير مباشر في خطبة دينية بقضاء تلعفر إلى مقتل زعيم "داعش".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: