۱۸۷مشاهدات
ان النظام البحريني وبين الفينة والاخرى وتحت ذريعة مواجهة الخلايا الارهابية يعلن عن إلقاء القبض عن عدد من رعايا البحرين، زاعما انهم كانوا على صلة بالجمهورية الاسلامية الايرانية.
رمز الخبر: ۳۵۵۱۹
تأريخ النشر: 01 July 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أكد المتحدث باسم خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الجمعة، ان إلقاء اللوم والاستمرار في اتهام الجيران لا يمثل السبيل لحل مشكلات البحرين الداخلية.

وردا على مزاعم الداخلية البحرينية بكشف خلية إرهابية على صلة بإيران، فند بهرام قاسمي المحاولات المتكررة للسلطات البحرينية لربط مشاكلها الداخلية بالجمهورية الاسلامية الايرانية، ووصف الاتهامات الاخيرة بأنها ذريعة بالية وفاشلة للتغطية على المشكلات الداخلية التي يواجهها النظام البحريني، وقال: ان النظام البحريني وبين الفينة والاخرى وتحت ذريعة مواجهة الخلايا الارهابية يعلن عن إلقاء القبض عن عدد من رعايا البحرين، زاعما انهم كانوا على صلة بالجمهورية الاسلامية الايرانية.

ولفت قاسمي الى ان المجتمع الدولي يدرك جيدا ان الازمة الداخلية والتي بدأت منذ 6 أعوام، انما هي نتيجة لاعتماد السلطات النهج الامني في مواجهة الاحتجاجات المدنية والسلمية لأغلبية شعب البحرين.

ونصح المتحدث باسم الخارجية الايرانية السلطات البحرينية بأن تلبي النصائح والتوصيات الدولية المتكررة بترك النهج الامني في التعامل مع الاحتجاجات المدنية وان تبدأ التفاوض مع قادة الاحتجاجات الشعبية بدلا من السياسة البالية والفاشلة المتمثلة في الاستمرار في إلقاء اللوم على الآخرين ومواصلة اتهام الجيران والتي تمثل سياسة بالية وفاشلة.

وكانت وزارة الداخلية البحرينية قد ادعت أمس الخميس أنها ألقت القبض على 7 أشخاص اتهمتهم بتأسيس مجموعتين مسلحتين تتبعان ما أسمته "سرايا الاشتر"، زاعمة انهم على صلة بالجمهورية الاسلامية الايرانية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: