۳۹۴مشاهدات
وكان عشرات الشهداء قضوا وسقد العديد من الجرحى في اعتداء مسلّح على حافلتين تقلّان أقباطاً في محافظة المنيا المصرية كانتا تتجهان إلى دير الأنبا صموئيل.
رمز الخبر: ۳۵۲۰۴
تأريخ النشر: 27 May 2017
شبکة تابناک الاخبارية: قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن ما حدث من هجوم على الحافلتين في محافظة المنيا "لن يمر دون حساب"، كاشفاً عن توجيه ضربات لمعسكرات تضم إرهابيين.

وشدد السيسي خلال كلمة له من قصر الاتحادية الجمعة على أن مصر "لن تتردد في تدمير وضرب معسكرات الإرهاب داخل مصر وخارجها"، مؤكداً أنه تم بالفعل توجيه ضربة لمعسكرات الإرهاب وأن الجيش جاهز لتوجيه ضربات أخرى، كاشفاً في هذا السياق عن تدمير أكثر من 1000 سيارة دفع رباعي على الحدود الليبية منها 300 سيارة، خلال الشهور الثلاث الماضية.

واعتبر الرئيس المصري أن الدول التي تدعم الإرهاب يحب أن تعاقب ولا مهادنة أو مصالحة معها.

وأعلن الجيش المصري لاحقاً قيامه بضربات جوية ضد تجمعات لمتشددين في ليبيا تأكدت مشاركتهم في تخطيط وتنفيذ هجوم المنيا بصعيد مصر، مشيراً إلى أن العملية مستمرة.

وأضاف إن القوات الجوية قامت بتوجيه 6 ضربات جوية مركّزة داخل العمق الليبي بالقرب من مدينة درنة، مستهدفة تنظيمات إرهابية مدعومة من داعش لتنفيذ عمليات إرهابية ضخمة داخل الأراضي المصرية.

رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل من جهته أكد أن ضرب قواعد للمتشددين خارج مصر "يمثل بداية"، وأضاف "كلنا مستهدفون، والدماء مصرية سواء كانت لأقباط أم لمسلمين".

وكان عشرات الشهداء قضوا وسقد العديد من الجرحى في اعتداء مسلّح على حافلتين تقلّان أقباطاً في محافظة المنيا المصرية كانتا تتجهان إلى دير الأنبا صموئيل.

قائد سلاح الجو الليبي: الغارات المصرية بالتنسيق معنا ودمرت مركز شورى مجاهدي درنة

في السياق ذاته قال قائد سلاح الجو الليبي العميد صقر الجروشي، إن الغارات التي نفذها سلاح الجو المصري ضد معسكرات الإرهابيين فى مدينة درنة، تمت بالتنسيق مع القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، مؤكداً أن 6 غارات مركّزة نجحت فى تدمير المركز الرئيسي لمركز شورى مجاهدى درنة، الذي يعد المعقل الرئيسي للتنظيمات الإرهابية فى المنطقة.
وأشار الجروشي إلى أن الطائرات عادت سالمة بعد أن نفذت العملية بنجاح.

المصدر : الميادين
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: