۲۸۵مشاهدات
وعقب ساعتين من تصريحات قائد الثورة اعلن وزير الدفاع السعودي في مؤتمر صحفي ان حادثة الخبر شان داخلي ولاعلاقة لها بجهات اجنبية .
رمز الخبر: ۳۵۰۰۰
تأريخ النشر: 02 May 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اعلن قائد القوة البحرية للحرس الثوري الايراني العميد علي فدوي ان اميركا نشرت وثيقة كشفت فيها عن متطلبات دخولها في اي حرب بينها اربعة عسكرية و 9 سياسية.

وقال في مقابلة مع التلفزيون الايراني ان امتلاك قراءة عسكرية دقيقة عن مسار تطورات الحرب والتاكد من قدرة السيطرة على دائرة الحرب وشدتها بالشكل المناسب والتاكد من تلقي خسائر مقبولة وضمان الانتصار الحاسم هي المتطلبات العسكرية للوثيقة الاميركية والتي لم تتمكن واشنطن من تحقيقها كلها مطلقا .

وعن المتطلبات السياسية قال العميد فدوي انها تتجسد في توافر مناخ مؤيد للحرب لدى الراي العام الاميركي ووجود ادراك وتعريف واضح عن المصالح الوطنية الاميركية ووجود حليف او عدة حلفاء مهمين لتشكيل تحالف اقليمي ودولي لخوض الحرب وتوافر ارضيات شرعية للهجوم لدى الراي العام بالمنطقة وتامين نفقات الحرب ووجود رغبة ابتدائية لخوض الحرب واستقطاب الراي العام العالمي ولاسيما المنظمات والمؤسسات الدولية لشن حرب على الثورة الاسلامية ووقوع حوادث عملياتية واستراتيجية تستهدف المصالح الاميركية واخيرا وجود حالة من الزعزعة والتخبط في عزيمة الطرف الاخر .

واوضح فدوي ان المتطلب الاخير يتالف من 9 خصوصيات تتطلع اميركا لتحققها في ايران منذ امد بعيد وهي غياب الوحدة التلاحم الوطني ووجود جماعات الضغط واحزاب معارضة قوية ووجود ثغرات عقائدية داخل المجتمع ووجود فوارق طبقية واقتصادية كبيرة وغياب قيادة حازمة ذات نظرة شاملة وعدم وجود قوة عسكرية مقتدرة تمارس دورها الردعي وعدم وجود مصادر اسناد وغياب الاستراتيجية الواضحة والمكتوبة وهذه كلها مؤشرات واضحة على زعرعة العزيمة .

وعن الاداء السلبي امام اميركا قال العميد فدوي انه عندما نخطا في الحسابات ازاء اميركا فاننا سنقع تحت تاثيرها وان خطا الحسابات تعني ان ندرك بان متطلبات الهجوم علينا باتت موجودة وهذا الامر بعيد عن الاذهان في ايران من حيث الهيكلية الموجودة في الثورة الاسلامية ، فمؤسسات الثورة مازالت تمارس عملها بقوة واكثر من الماضي .

واشار فدوي الى ان اوضاع ايران في العام 1998 باتت بشكل كان يتصور ان اميركا تعتزم توجيه ضربات صاروخية الى 19 نقطة في ايران وذلك ردا على مقتل 19 اميركيا في منطقة بالسعودية ووجهت الرياض اصابع اتهامها الى طهران . ولكن قائد الثورة الاسلامية حذرهم بالقول ان من يجلسون في قصور من زجاج تنهار بحجر صغير كيف يزعمون اننا وراء استهداف الاميركيين ؟

وعقب ساعتين من تصريحات قائد الثورة اعلن وزير الدفاع السعودي في مؤتمر صحفي ان حادثة الخبر شان داخلي ولاعلاقة لها بجهات اجنبية .

واكد فدوي ان قدرة الثورة الاسلامية هي بدرجة بحيث يقول الاميركان انهم يبحثون عن قوة ردعية في مواجهة قدرات ايران .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار