۱۴۷مشاهدات
واضاف، ان الموالين للغرب يؤججون النزاعات بين البلدان الاسلامية الا ان باكستان تسعى للحفاظ على علاقاتها مع ايران والسعودية.
رمز الخبر: ۳۴۸۳۱
تأريخ النشر: 10 April 2017
شبکة تابناک الاخبارية: حذر نائب رئيس البرلمان الباكستاني مرتضي جاويد عباسي من محاولات الاعداء الرامية لتأجيج النزاع بين طهران واسلام اباد مشيرا الى ان تكتلا جديدا يضم باكستان ايران وروسيا والصين آخذ في التبلور.

وقال جاويد عباسي، في تصريح لفارس في اسلام اباد، ان تعيين راحيل شريف قائدا للتحالف السعودي لايترك تأثيرات سلبية على العلاقات بين ايران وباكستان.

واضاف، ان العلاقات بين البلدين وطيدة الى مستوى بحيث لايمكن لقضية تعيين راحيل شريف ان تترك اية تاثيرات على العلاقات السياسية والعسكرية بين البلدين.

وحذر من مغبة تحويل بعض وسائل الاعلام، بدعم من بعض الشخصيات، موضوع تقبل راحيل شريف لقيادة التحالف السعودي الى ضجيج اعلامي.

واعتبر ان الذين يريدون تدمير العلاقات بين ايران وباكستان ليسوا اصدقاءً لباكستان وايران وكذلك السعودية لذلك ينبغي الحذر من هؤلاء.

واضاف، ان الموالين للغرب يؤججون النزاعات بين البلدان الاسلامية الا ان باكستان تسعى للحفاظ على علاقاتها مع ايران والسعودية.

ونوه عباسي الى انه بالتزامن مع مساعي ايران وروسيا في تمتين الاواصر الاقتصادية والعسكرية مع باكستان والصين الا ان بعض المتآمرين يحاولون وضع التحديات امام العلاقات بين اسلام اباد وطهران.

واعتبر مرتضي جاويد عباسي ان الاوضاع في المنطقة قد تغيرت وانه بالتركيز على المصالح المشتركة بين باكستان ايران وروسيا والصين فان تكتلا جديدا يتبلور حاليا الا ان اميركا وحلفائها يريدون تاجيج النزاعات بين هذه البلدان.

واعرب عن ترحيب بلاده بتوطيد العلاقات البرلمانية بين ايران وباكستان حيث عقدت اجتماعات بين الجانبين على هذا الصعيد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار