۱۴۱مشاهدات
وأردف الحلبي أنّه لذلك قام تنظيم داعش بهذه العملية لإيصال رسالة إلى الحكومة العراقية للحدّ من عملية التنسيق التي تجريها مع الحكومة السورية ..
رمز الخبر: ۳۴۷۱۶
تأريخ النشر: 12 March 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر رئيس حركة الشّعب في لبنان، إبراهيم الحلبي أنّه ممّا لا شك فيه أن تصريحات الرئيس عون ليست الأولى من حيث تأييده لدور المقاومة في مواجهة العدو الإسرائيلي وخاصة فيما يتعلق بتحرير ما تبقّى من الأراضي اللبنانية التي يحتلّها الكيان الصهيوني.

وأضاف الحلبي في حوار خاص لوكالة أنباء فارس في بيروت أنّ الموقف ذاته يندرج ضمن عملية التنسيق بين الجيش اللبناني والمقاومة في مواجهة أية محاولات للاعتداء على لبنان، علماً أنّ هناك تهديدات إسرائيلية كانت قد صدرت عن أكثر من مسؤول إسرائيلي خلال الأيام القليلة الماضية.

ورأى أنّ ما ورد على لسان مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة فهو أيضاُ في سياق التهديدات للمقاومة وتحميل الحكومة والجيش اللبناني مسؤولية ما يحصل من تدهور الأوضاع العسكرية على الحدود مع فلسطين المحتلة ما يشكّل تهديداُ واضحاُ وصريحاُ من العدو على ما يبيّت من نوايا عدوانية وفي هذا المجال سيكون لبنان الرسمي بجيشه وبالتنسيق مع المقاومة وبالاستناد إلى حاضنة شعبية ووطنية جامعة في مواجهة أي عدوان جديد على لبنان.

وحول التفجيرات التي طالت زوّاراً عراقيين في العاصمة السّوريّة دمشق قال: أنّه وكما بات معلوماُ أنّ القضاء على الإرهاب ممثّلا بتنظيم داعش من خلال العمليات العسكرية التي يقودها الجيش العراقي في الموصل والجيش السوري في سوريا والانتصارات التي يحققانها في الميدان أصابت الإرهابين بخسائر كبيرة، هذا من ناحية ومن ناحية ثانية كلام أكثر من مسؤول عراقي وبالأخص التصريح الأخير لرئيس الحكومة العراقية "حيدر العبادي" بأن الجيش العراقي سيستمرّ بمحاربة الإرهابيين وملاحقتهم حتى بعد الانتهاء من معركة الموصل وخارج الحدود.

وأردف الحلبي أنّه لذلك قام تنظيم داعش بهذه العملية لإيصال رسالة إلى الحكومة العراقية للحدّ من عملية التنسيق التي تجريها مع الحكومة السورية، معتبراً وبحسب رأيه وعلى الرغم من هَول الجريمة التي ارتُكِبَت بحق الأبرياء أمس في دمشق واستمرار محاولات الترهيب وارتكاب الجرائم من قبل داعش، بأن قرار التنسيق سيبقى وسيتطور وستشهد العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيشيَن مزيداً من التنسيق والانتصارات وستكون الأشهر القليلة القادة شاهداً على تحقيق انتصارات كبيرة بما يؤثر بشكل كبير على تغيّر جدّي في عملية مكافحة الإرهاب في المنطقة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار