۱۳۰مشاهدات
وفي جانب آخر يحاول الجيش السوري استعادة مدينة دير حافر المعقل الثاني لداعش في محافظة حلب بعد مدينة الباب حيث تفصله 5 كيلومترات عن شمال المدينة.
رمز الخبر: ۳۴۶۶۴
تأريخ النشر: 08 March 2017
شبکة تابناک الاخبارية: استطاع الجيش السوري الوصول الى بلدة الخفسة ذات الاهمية وتحرير 151 بلدة وقرية في شرق محافظة حلب بعد طرد الارهابيين من الجزء الشرقي لمدينة حلب حيث بدأ عملياته في شرق المحافظة منذ شهر يناير/ كانون الثاني الماضي.

وبالتزامن مع تقدم الجيش السوري في شرق محافظة حلب استمر الجيش التركي عدوانه في شمال سوريا الى جانب المجموعات الارهابية التي يدعمها ووصل جنوده شمال وشمال غرب مدينة الباب.

وفي ذروة انهماك الجيش السوري في المعارك مع تنظيم داعش الارهابي احتل الجيش التركي البوابة الجنوبية لمدينة الباب بهدف افشال جميع الجهود الرامية لاستعادة المدينة من قبل الجيش السوري بصورة مؤقتة.

وتوسطت روسيا لوقف اية عمليات تصادم احتمالية بين الجيشين السوري والتركي وفي هذا الحال نقل الجيش السوري عملياته باتجاه المنطقة الجنوبية لمدينة منبج لاعاقة وقف تمدد احتلال الجيش التركي الذي كان يحاول، متذرعا بمكافحة تنظيم داعش، الوصول الى مدينتي منبج والرقة المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا.  

وفي النهاية استطاعت وحدات الجيش السوري بقيادة العقيد سهيل حسن الوصول الى القرى الواقعة جنوب مدينة منبج واقامة خط دفاعي رصين في مواجهة عدوان الجيش التركي.

ووضع الجيش السوري التقدم باتجاه سائر المناطق المحتلة في شرق حلب على اولويات عملياته حيث استطاع عقب 55 يوما الوصول الى بلدة الخفسة الاستراتيجية وتطيرها من دنس ارهابيي داعش والوصول الى بحيرة الاسد في شرق محافظة حلب بعد مرور 5 اعوام على الحرب في هذا البلد.

ومنذ بدء عملياته في 13 كانون الثاني/ يناير 2017 استطاع الجيش السوري تحرير اكثر من 151 بلدة وقرية والوصول الى محطة تصفية المياه التي تؤمن المياه لمناطق واسعة في مدينة حلب.

ويبدو ان الجيش السوري يتقدم باتجاه مطار الكشيش بعد استعادة هذه المحطة المهمة.

وفي جانب آخر يحاول الجيش السوري استعادة مدينة دير حافر المعقل الثاني لداعش في محافظة حلب بعد مدينة الباب حيث تفصله 5 كيلومترات عن شمال المدينة.

واستطاع الجيش السوري، على مدى 55 يوما تحرير اكثر من 1030 كيلومترمربع من المناطق المحتلة في شرق محافظة حلب من دنس ارهابيي داعش.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: