۱۸۹مشاهدات
ومن المفترض أن يلتقي طرفا النزاع مجددا في 20 شباط / فبراير الجاري، ولكن هذه المرة في جنيف تحت رعاية مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.
رمز الخبر: ۳۴۵۴۷
تأريخ النشر: 06 February 2017
شبکة تابناک الاخبارية: بدأ في العاصمة الكازاخية أستانا اليوم الاثنين اجتماع مجموعة العمل المشتركة بشأن التسوية السورية.

ومن المخطط أن يناقش الاجتماع مسألة الرقابة على نظام الهدنة المعمول به وفق اتفاق 29 كانون الاول / ديسمبر الماضي.

وكانت خارجية كازاخستان قالت إن من المنتظر مشاركة ممثل للأمم المتحدة في الاجتماع إلى جانب وفود روسيا وتركيا وإيران.

وحسب وكالة "إنترفاكس" يترأس ستانيسلاف حاجي محميدوف نائب رئيس أركان القوات الروسية مجموعة الخبراء الروس.

واجتماع أستانا الذي ضم وفدي الحكومة السورية والمعارضة، برعاية الدول الثلاث، قد أفضى إلى إنشاء آلية "ثلاثية" لمراقبة وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في ديسمبر الماضي.

ومن المفترض أن يلتقي طرفا النزاع مجددا في 20 شباط / فبراير الجاري، ولكن هذه المرة في جنيف تحت رعاية مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.

وفي طهران، التقى وفد روسي برئاسة المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ألكسندر لافرنتييف، بأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني في طهران، لبحث التطورات بشأن الملف السوري، قبل اجتماع أستانا.

ويأتي الاجتماع الثلاثي فيما تعقد معارضة الرياض خلال الأيام المقبلة اجتماعها في الرياض، لبحث المشاركة في جنيف، وتشكيل وفد موحد مع الفصائل العسكرية.

من جهته، قال عضو الائتلاف الوطني السوري جورج صبرا لـ"سكاي نيوز عربية" الجمعة إن وقف إطلاق النار ومؤتمر أستانا بمثابة قاعدة الأساس لاتخاذ قرار استئناف المفاوضات من عدمه، ثم البحث عن الأجندة التي يجب أن تكون جوهر المفاوضات.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار