۱۹۳مشاهدات
ولفت الى ان ايران استطاعت تصنيع اجهزة الطرد المركزي بفضل جهود علمائها الشبان والحصول على اسرار هذه الاجهزة دون دعم من الآخرين.
رمز الخبر: ۳۴۵۰۶
تأريخ النشر: 02 February 2017
شبکة تابناک الاخبارية: انتقد الرئيس الايراني حسن روحاني قرارات ترامب الاخيرة بحظر سفر مواطني 7 بلدان اسلامية، الى الولايات المتحدة، معتبرا ان الذين لم يمارسوا السياسة ودخلوا فيها مؤخرا من مجال آخر سيلحقون الضرر بانفسهم والآخرين قبل ان يدركوا ما يحدث في العالم.

وقال الرئيس روحاني، في كلمة القاها اليوم الاربعاء في مراسم اليوم الوطني للتقنية الفضائية  في طهران، ان أمثال هؤلاء الذين دخلوا مضمار السياسة مؤخرا سيلحقون الضرر بانفسهم والآخرين قبل ان يدركوا ما يحدث في عالمهم الجديد هذا.

وفي الاشارة الى الرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب قال، بما ان هذا الرجل هو من نوع خاص، فقد أزاح الستار عن سياسة النفاق الأميركية، وعرض كل ما في داخله.

واوضح، ان هؤلاء كانوا يرفعون شعار مناهضة التمييز في العالم ويقولون ان عهده قد انقضى الا ان الاساس في تصرف اميركا الاخير يقوم على الخطأ وكانوا يدعون انهم يهتمون بحقوق الانسان الا انهم انتهكوها.  

وتابع: ان هؤلاء كانوا يدعون انهم اوفياء لتعهداتهم، اذن فكيف يرفضون تأشيرات الدخول التي منحتها سفاراتهم وختمت في جوازات السفر ووقعوا عليها بانفسهم، ان هذا انتهاك لجميع القوانين الدولية.

ووصف العالم بانه عالم اتصالات افكار حيث انقضت مرحلة بناء الجدران بين الشعوب والبلدان منذ فترة طويلة.

وفي سياق آخر قال، ان ايران استطاعت إظهار قدراتها في مجالات عديدة حيث ان الثورة الاسلامية استعرضت طاقات الشعب في نهضته كما ان الشعب استطاع استعراض قدراته في المجالات الدفاعية خلال حرب السنوات الثماني (التي شنها النظام العراقي السابق على ايران في عقد الثمانينات) كما ان الشعب الايراني استطاع اظهار طاقاته خلال فترة الحظر الظالم.

وقال، ان مرحلة ما تطلبت منا استعراض قوتنا السياسية وقدرتنا على التفاوض حيث كان البعض يقول انه لا يمكن التفاوض مع القوى الكبرى، لان النجاح لن يحالفنا لاسيما وان الطرف المقابل لم يكن دولة واحدة بل 6 دول كبرى.

ونوه الى المفاوضات، مبينا ان قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية ووثيقة الامم المتحدة وغيرها كتبها هؤلاء اذن ان الاساس في المفاوضات يعود عليهم كما انهم يمتلكون وسائل الاعلام والدعايات ويهمنون على المنظمات الدولية لذلك كانوا يقللون من احتمالات نجاحنا في المفاوضات.

وتابع: يبدو ان هذا الامر يماثل حركة الثورة اذ كانوا يدعون انه لايمكن تحقيق الانتصار بيد عزلاء في مواجهة الدبابات وهذا الادعاء يقوم على دليل ويقولون انهم يمتلكون كل شيء لذلك لايمكن تحقيق الانتصار في المفاوضات.

ولفت روحاني الى "اننا نعتقد مع الشعب ان ايران تمتلك هذا المنطق والخبرة والفن في الدخول بمفاوضات سياسية وحقوقية وعلمية وفنية معقدة مع القوى الكبرى في العالم وتستطيع اقامة الادلة والبراهين وتحقق الانتصار والتوصل الى اتفاق يضمن مصالحها الوطنية ولايتجاوز خطوطها الحمر.

ونوه الى ان ايران اشترطت في تشييد محطاتها المقبلة ان تأخذ على عاتقها مسؤولية بناء 20 بالمئة في البداية ومن ثم ترتفع النسبة الى 40 بالمئة، موضحا ان العالم اليوم يقوم على التعاون و"في بعض الاحيان لايمكننا نيل الاسرار العلمية ان لم ندخل في المضمار بانفسنا".

ولفت الى ان ايران استطاعت تصنيع اجهزة الطرد المركزي بفضل جهود علمائها الشبان والحصول على اسرار هذه الاجهزة دون دعم من الآخرين.

وفي سياق آخر اشار الى قطاع علوم الفضاء، مؤكدا حاجة البلاد الى هذه التقنية المعقدة والتي تمنح البلاد القوة مايؤدي الى دفع الاعداء واطماعهم.

واكد ان قائد الثورة يولي اهمية فائقة للتقدم العلمي ويتابع هذا الموضوع بصورة جادة، موضحا ان ايران اليوم قادرة على تصنيع مختلف انواع الاقمار الصناعية وكذلك الصواريخ الحاملة لها.

واعتبر انه قد حان الوقت بعد التوصل الى الاتفاق النووي للاستفادة من الفرصة السانحة في اكتساب تجارب الآخرين وكذلك تعزيز العزيمة والقدرات الداخلية في الشؤون العلمية والمعرفية ومضاعفة الجهود في مجال تكنولوجيا الفضاء لتحقيق انجازات تبعث على الشموخ والقوة على الصعيد العالمي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: