۲۵۸مشاهدات
من المؤكد ان تحرير حلب وبعدها قريبا مدينة الموصل سيفسد احلام من يريدون جهلا ايجاد خلافة غير مشروعة باسم "الخلافة الاسلامية".
رمز الخبر: ۳۳۸۹۵
تأريخ النشر: 15 December 2016
شبکة تابناک الاخبارية: اعلن مسؤول العلاقات العامه في جهاز الحرس الثوري الايراني العميد رمضان شريف ان الانتصار في حلب سيمهد لتحرير الموصل وتسوية ازمتي اليمن والبحرين .

واشار العميد رمضان شريف في تصريح خاص لوكالة انباء فارس الى ان هزيمة الارهابيين في حلب على يد مقاتلي جبهة المقاومة وقرب تحرير المدينة بشكل كامل وقال ان  نشكر الله بان اهدى الامة الاسلامية هدية اخرى تزامنا مع اسبوع الوحدة وولادة نبي الرحمة (ص) .

واعتبر هذا النجاح في حلب بانه انجاز مهم للغاية خلال السنوات الخمس الماضية بالنسبة للشعب السوري وجبهة المقاومة وقال ان اعداء الامة الاسلامية كانوا يحاولون من خلال الدخول في حلب والاجراءات الارهابية بدء مرحلة جديدة من مشروع الشرق الاوسط الجديد الذي يسعى الاميركان والصهانية لتمريره منذ سنوات ولكن المقاومة الباسلة للشعب والجيش السوري وحزب الله والحكومة الروسية وكذلك تواجد المستشارين الايرانيين الذين لعبوا دورا مصيريا ومؤثرا للغاية ساهم في افشال مخططهم هذا.

ووصف العميد شريف مدينة حلب بالمدينة الاستراتيجية التي تحولت في السنوات الاخيرة الى رمز للانتصار والهزيمة لطرفي النزاع وفي النهاية سجل الانتصار باسم المقاومة الاسلامية والجيش السوري وحلفائه.

ولفت الى ان حقيقة الانتصار في حلب احبط مخططات الكيان الصهيوني واميركا وحلفائهما في المنطقة وقال ان كل واحدة من هذه الدول كانت تسعى ولدواع خاصة الى تقسيم سوريا وصولا الى اضعاف محور المقاومة وايجاد حزام امن للكيان الصهيوني .

وافاد بان الاحداث التي يشهدها العالم الاسلامي في السنوات الاخيرة اعطت متنفسا للكيان الصهيوني معربا عن امله في ان يعيد هذا الانتصار البوصلة صوب الكيان الصهيوني العدو المشترك للمسلمين .

وقال شريف : من المؤكد ان تحرير حلب وبعدها قريبا مدينة الموصل سيفسد احلام من يريدون جهلا ايجاد خلافة غير مشروعة باسم "الخلافة الاسلامية".
رایکم