۳۷۸مشاهدات
أحمدي نجاد:
و أكد رئيس الجمهورية أن البشرية تسير اليوم نحو تطور عظيم للغاية مشددا علي نهاية عهد الغطرسة والظلم والجور ونهب ثروات الشعوب من قبل القوي الاستكبارية في العالم من أجل تحقيق العدالة في المعمورة.
رمز الخبر: ۳۳۷۶
تأريخ النشر: 22 February 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أشار الرئيس محمود احمدي نجاد الي أن معالم ومؤشرات انطلاق المستضعفين في العالم لإقامة التوحيد والعدل قد بانت في الافق معتبرا ايران بأنها تدعو الي سيادة التوحيد والعدالة.

ویذکر نقلا عن مكتب الشؤون الاعلامية لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد أعلن ذلك اليوم الاثنين لدي لقاء مسؤولي النظام بقائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي بمناسبة المولد النبوي الشريف.

و قدم رئيس الجمهورية أحر التهاني والتبريكات بمناسبة مولد نبي الرحمة المصطفي (ص) وحفيده الامام جعفر بن محمد الصادق (عليهما السلام) الي الامة الاسلامية كافة وخاصة الشعب الايراني المسلم وقائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي.

و أكد رئيس الجمهورية أن البشرية تسير اليوم نحو تطور عظيم للغاية مشددا علي نهاية عهد الغطرسة والظلم والجور ونهب ثروات الشعوب من قبل القوي الاستكبارية في العالم من أجل تحقيق العدالة في المعمورة.

و قال رئيس السلطة التنفيذية "ان العالم يشهد اليوم السرعة الهائلة نحو تحقيق المباديء الانسانية والمزيد من التآخي والصدق والوفاء في العلاقات الاجتماعية مقابل العمل لنشر الكراهية والحقد الدفين من قبل المستكبرين والشياطين".
رایکم
آخرالاخبار