۳۶۶مشاهدات
وشهدت كاليفورنيا احتجاجات عقب إعلان فوز ترامب في السباق إلى البيت الأبيض، شابها بعض أعمال العنف.
رمز الخبر: ۳۳۶۷۲
تأريخ النشر: 10 November 2016
شبکة تابناک الاخبارية: دعا ناشطون أميركيون من ولاية كاليفورنيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى تنظيم احتجاجات تطالب بانسحاب ولايتهم من الولايات المتحدة، وذلك بعد فوز دونالد ترامب برئاسة أمريكا أمس، الأربعاء.

وتعد ولاية كاليفورنيا تاريخيا معقلا مهما من معاقل الديمقراطيين، وقد فازت بها المرشحة الخاسرة هيلاري كلينتون، لكنها خسرت السباق الرئاسي أمام الجمهوري ترامب.

ودعا ناشطون فى كاليفورنيا سكان ولايتهم إلى احتجاجات أطلقوا عليها "Calexit"، وتعني "خروج كاليفورنيا"، مستوحين ذلك من مصطلح "Brexit"، الذي استخدم للتعبير عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت شبكة "سكاى نيوز" الأمريكية، أن دعوات "Calexit" حققت انتشارا كبيرا على موقع "تويتر" للتدوينات المصغرة، وتطالب سكان الولاية بالتجمع في سكرامانتو عاصمة كاليفورنيا من أجل الاحتجاج.

فيما قال موقع "بزنس إنسايدر" الأميركي، أن القائمين على حملة طالبوا الخروج باستفتاء يجري عام 2019 في مدن الولاية، تصبح بموجبه كاليفورنيا بلدا مستقلا في حال كانت نتيجة الاستفتاء إيجابية.

وتلقى الحملة دعما من أشخاص معروفين، أبرزهم شيرفن بيشيفار، أحد المستثمرين في شركة "أوبر"، الذي وعد بتمويل حملة لتحويل كاليفورنيا إلى بلد مستقل أن فاز ترامب بالرئاسة.

وشهدت كاليفورنيا احتجاجات عقب إعلان فوز ترامب في السباق إلى البيت الأبيض، شابها بعض أعمال العنف.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار