۲۷۹مشاهدات
لاول مرة سنجري مباحثات مع البنك المركزي الاوروبي خلال الجولة الحالية من الحوار بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الاوروبي.
رمز الخبر: ۳۳۶۵۰
تأريخ النشر: 08 November 2016
شبکة تابناک الاخبارية: اعلن مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الاوروبية والاميركية مجيد تخت روانجي ، اجراء محادثات مع البنك المركزي الاوروبي لاول مرة.

وقال تخت روانجي بشان معرض هواجس البعض حيال تأسيس مكتب للاتحاد الاوروبي بطهران واحتمال تدخل الاوروبيين بشؤون ايران الداخلية : اننا لا نسمح لاي جهة بالتدخل في شؤوننا الداخلية.

وقال: انه مثلما اكد المسؤولون الايرانيون مرارا ، واثبتوا ذلك عمليا ، لا نسمح لأي كان بالتدخل في شؤون البلاد الداخلية ، وهذا واضح للجميع.

وتابع مساعد وزير الخارجية للشؤون الاوروبية والاميركية قائلا : ان الموضوع الذي يطرحه المسؤولون الاوروبيون انه بسبب الزيارات المتبادلة بين المسؤولين الاوروبيين والايرانيين واستمرار مثل هذه الزيارات في المستقبل فان هناك حاجة لافتتاح مكتب بطهران ليتمكنوا من ادارة الامور والمهام.

واضاف تخت روانجي : على سبيل المثال فان موغريني /مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي/ زارت ايران مؤخرا مع عدد من مفوضي الاتحاد الاوروبي ، او صالحي /رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية/ زار بروكسل واجرى محادثات حول التعاون في مجال الطاقة النووية.

واردف قائلا : قبل ان يفتتح الاتحاد الاوروبي مكتبا له في احد البلدان ، فان الرئيس الدوري للاتحاد يزور الدول وبصفته ممثل الاتحاد الاوروبي يوضح وجهات نظر الاتحاد لمسؤولي تلك الدول.

وتابع مساعد وزير الخارجية للشؤون الاوروبية والاميركية : ان المحادثات التي ستبدأ مع الاتحاد الاوروبي حول حقوق الانسان يجب ان تستند الى المساواة والاحترام المتبادل.

واضاف تخت روانجي : لا توجد لدينا اي مشكلة للاستماع الى وجهات نظر الاوروربيين ونطرح وجهات نظرنا ايضا ، لكن محادثات حقوق الانسان تتضمن عملية ينبغي ترسيخ ركائزها منذ البداية.

واردف قائلا : ان دليل هذا الموضوع واضح وهو ان حقوق الانسان يتم استغلاله وتسييسه للاسف.

واشار تخت روانجي الى ان العالم يتعامل مع قضايا حقوق الانسان بمعايير مزدوجة، واضاف: ان هذه المحادثات تستغرق وقتا طويلا لكي يتمكن كل طرف من فهم آراء الطرف الآخر ، ونتوصل الى الارضية المطلوبة للمحادثات في اطار الاحترام المتبادل وتجنب التدخل في شؤون الطرف الآخر.

ونوه مساعد وزير الخارجية للشؤون الاوروبية والاميركية الى ان المحادثات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الاوروبي سنتناول موضوع التعاون في مجالات الطاقة والمواصلات والتعليم والتعاون الجامعي والقضايا الثنائية ، مضيفا : ان المحادثات ستتناول ايضا القضايا الاقيمية لاسيما احداث العراق واليمن وسوريا وافغانستان وكذلك التطرف والارهاب.

واشار تخت روانجي الى عقد الجولة الاوروبية للمحادثات مع الاتحاد الاوروبي في طهران , وقال : في الفترة الماضية جرت المحادثات حول العديد من القضايا ، وسنواصل هذه المحادثات بعد غد في بروكسل.

واضاف : انه تمت اضافة موضوع في جدول اعمال المحادثات ، الاول الحوار حول حقوق الانسان ، والآخر الحوار حول التعاون المصرفي بين ايران والاتحاد الاوروبي.

واوضح مساعد وزير الخارجية للشؤون الاوروبية والاميركية ان الوفد الايراني سيتكون من خبراء وزارة الخارجية وخبراء لجنة حقوق الانسان التابعة للسلطة القضائية وكذلك مسؤولي وخبراء البنك المركزي.

وقال تخت روانجي: لاول مرة سنجري مباحثات مع البنك المركزي الاوروبي خلال الجولة الحالية من الحوار بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الاوروبي.

واوضح ان مسؤولي وخبراء البنك المركزي الايراني سيرافقون وفد وزارة الخارجية في زيارتهم لبروكسل يوم الاربعاء القادم ، وان قسما من المحادثات يتعلق بمجموعة العمل التي ستكون على اتصال مع البنك المركزي الاوروبي.

واضاف : ان هذا الاجراء يشكل خطوة اخرى في اطار حل مشكلة التعامل مع البنوك المركزية الاوروبية ، مشيرا الى انه لا يتوقع حل هذه المشكلة في مدة قصيرة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار