۴۱۹مشاهدات
بدورها اكدت هانيكا على دور ومكانة ايران في المنطقة معربة عن ترحيبها بتطوير العلاقات بين الجانبين لاسيما على الصعد البرلمانية والاقتصادية والتجارية.
رمز الخبر: ۳۳۶۳۴
تأريخ النشر: 08 November 2016
شبکة تابناک الاخبارية: صرح المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان ان ايران عرضت حلول سياسية واقعية لتسوية الازمات في سوريا واليمن والبحرين تقوم على احترام الدول ولكن بعض اللاعبين في هذا المجال يفتقرون للارادة الجادة للتوصل الى حل سياسي.

جاء ذلك لدى استقباله نائبة وزير الخارجية السويدي هانيكا سودر حيث بحث الجانبان خلال اللقاء حول تطوير العلاقات الثنائية والقضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك.

واكد عبداللهيان في مستهل اللقاء ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات وقال ان تعزيز العلاقات مع السويد يحظى باهتمام ايران.

واشار الى مجالات التعاون السياسي والاقتصادي المشترك معربا عن امله في ان تشهد العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين نموا اكثر فاكثر .

وتطرق الى تشكيل مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية السويدية في مجلس الشورى الاسلامي وقال ان البرلمان الايراني ولاسيما مجموعة الصداقة البرلمانية مستعدة لاي تعاون بما يخدم تطوير العلاقات بين البلدين في كافة المجالات.

واعتبر تواجد جالية ايرانية ملحوظ في السويد بانه يخدم تنمية التعاون بين البلدين.

واكد ان ايران عرضت حلول سياسية واقعية لتسوية الازمات في سوريا واليمن والبحرين تقوم على احترام الدول ولكن بعض اللاعبين في هذا المجال يفتقرون للارادة الجادة للتوصل الى حل سياسي.

وحول الاوضاع في سوريا قال عبداللهيان ان واحدة من خصوصيات الازمات بالمنطقة ولاسيما ازمة الارهاب في سوريا هي قدرتها على الانتشار الى باقي البلدان.

وفيما يتعلق بفلسطين والعراق قال انه لا حل بالافق الفلسطيني مادام الاستيطان والاعتداءات والمجازر بحق الفلسطينيين مستمرة ويجري تجاهل حقوق الشعب الفلسطيني .

وقال ان ايران لديها حدود مشتركة مع العراق تزيد على 1300 كليومتر والتطورات الامنية في هذا البلد تحظى باهتمام كبير بالنسبة الينا ونحن مسرورون من ان تحرير الموصل من قبضة داعش قريبا.

واوضح ان اميركا تدير ملف داعش وليس لديها ارادة جادة في القضاء على الارهاب في المنطقة.

وعن البحرين واليمن قال ان البحرين بلد صغير ولكن مشاكلها كبيره وان طمس حقوق الانسان واسقاط جنسية المواطنين البحرييين هي من المخاوف الموجودة في المجتمع البحريني .

واشار الى الاوضاع الانسانية في اليمن كارثية ما يستدعي وقف العدوان على اليمن ورفع الحصار على وجه السرعة مؤكدا ان ايران تدعم حل في اليمن نابع من ارادة الشعب اليمني وتشارك فيه جيمع الفصائل والاحزاب والشخصيات اليمنية .

بدورها اكدت هانيكا على دور ومكانة ايران في المنطقة معربة عن ترحيبها بتطوير العلاقات بين الجانبين لاسيما على الصعد البرلمانية والاقتصادية والتجارية.

واكدت سودر على ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الارهاب .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار