۲۴۹مشاهدات
أن تلك الضربات تتزامن مع عملية الدفاع المتحرك لتدمير العدو المهاجم داخل قطاعاته الدفاعية من خلال التقدم والسيطرة على مواقع دفاعية.
رمز الخبر: ۳۳۶۰۸
تأريخ النشر: 06 November 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد الركن شرف غالب لقمان، امتلاك اليمن مخزوناً استراتيجياً من قوة الرد الصاروخية يمكنها من خوض المعركة حتى النهاية ضد تحالف العدوان الذي تقوده السعودية.

وقال العميد لقمان ، مساء السبت ، إن "قوة الردع الصاروخية للجمهورية اليمنية تم بناؤها وتطويرها وفق استراتيجية عسكرية اعتمدت فيها على التنوع في مصادر التسليح من دول أجنبية". نافياً، في السياق، أن تكون إيران من ضمنها.

وأضاف، أن "تكرار تحالف العدوان إعادة فتح اسطوانته المشروخة بأن إيران لها يد أو مدت الجيش واللجان بأي صواريخ أو أسهمت من قريب أو بعيد بأي خبرات عسكرية يعد محض افتراء وخالياً من الصحة".

منوهاً إلى أن "الدول الكبرى تعلم يقيناً أنه لا يوجد لإيران أي تدخل عسكري في اليمن، وأن ما يعلن من عمليات ضبط لسفن مزعومة لإيران تتجه لليمن غير صحيح، وأنه فبركة إعلامية هدفها تبرير استمرار العدوان غير المبررة أصلاً".

وأشار متحدث الجيش اليمني، إلى أن التخبط في الأهداف والهروب من الهزيمة التي تعيشها قيادة العدوان هو ما يدفعها إلى محاولة استمالة تعاطف مجتمعي ودولي بدأ يعلن مواقفه المناهضة للتحالف ويضيق ذرعاً بأكاذيبه، ويدين جرائمه بحق الشعب اليمني.

ولفت العميد لقمان، أن "عدوان السعودية على اليمن في الماضي القريب كان من أجل نهب الثروة، واحتلال الأرض، وطمس تاريخ اليمن، وهو يعيد نفس المشهد، وهذا ما لن يقبله الشعب اليمني أبداً".

كما أكد أن "قوات الجيش واللجان الشعبية هي من تمتلك زمام المبادرة في الميدان، وضربات الصواريخ البالستية الأخيرة والقادمة متصلة بإدارة العمليات الدفاعية، وسوف تستمر ما دامت قوى العدوان مستمرة في القتل والتدمير وحصار اليمن".

وأضاف، أن تلك الضربات تتزامن مع عملية الدفاع المتحرك لتدمير العدو المهاجم داخل قطاعاته الدفاعية من خلال التقدم والسيطرة على مواقع دفاعية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: