۳۸۴مشاهدات
و أشار الوزير الي لقاء نظيره الالماني بالرئيس محمود احمدي نجاد مؤكدا أن الجانبين ناقشا في هذا اللقاء الذي استغرق حوالي ساعة العلاقات بين طهران وبرلين بالاضافة الي القضايا الاقليمية والدولية.
رمز الخبر: ۳۳۵۷
تأريخ النشر: 20 February 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أشار وزير الخارجية علي أكبر صالحي الي افق العلاقات بين كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية والمانيا مؤكدا أن البلدين يتطلعان الي مستقبل مشرق ينتظر الجانبين.

ویذکر أن الوزير صالحي أعلن ذلك في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع نظيره الالماني " غيدو فيسترولة" الذي غادر طهران عائدا الي بلاده فجر اليوم الاحد.

و لدي اجابته علي سؤال أحد الصحفيين بشأن زيارة وزير الخارجية الالماني الي طهران ومدي تأثيرها علي العلاقات الثنائية قال وزير الخارجية "ان السيد فيسترولة أكد بوضوح هدف زيارته الي الجمهورية الاسلامية الايرانية وهو تطوير العلاقات الثنائية ومناقشة قضايا المنطقة".

و تابع وزير الخارجية قائلا "ان بإمكان البلدين ونظرا لموقعهما المتميز ومكانتهما المرموقة أداء دور فاعل وأكثر فائدة في تسوية القضايا الخاصة بالمنطقة والصعيد الدولي ايضا".

و أضاف الوزير قائلا "ان الجانبين الايراني والالماني سيعقدان في المستقبل اجتماعات مشتركة لبحث العلاقات بين طهران وبرلين ومتابعة المواضيع التي ناقشها الجانبان الايراني والالماني حتي الآن".

و أعرب صالحي عن ارتياحه لإستضافة نظيره الالماني في طهران مشددا علي أنه ناقش مع ضيفه عددا من المسائل المصيرية المهمة في هذه الزيارة القصيرة بينها العلاقات بين المانيا والجمهورية الاسلامية الايرانية في المجالات كافة.

و أشار الوزير الي لقاء نظيره الالماني بالرئيس محمود احمدي نجاد مؤكدا أن الجانبين ناقشا في هذا اللقاء الذي استغرق حوالي ساعة العلاقات بين طهران وبرلين بالاضافة الي القضايا الاقليمية والدولية.
رایکم