۵۸۳مشاهدات
و يتناول الموتمرون عده مواضيع هامه منها اجراء حوارات و مناقشات بين العلماء و المفكرين علي اسس الوحده الاسلاميه و مواقع الوحده الاسلاميه و دراسه السبل العمليه للوحده الاسلاميه و طلائع الوحده الاسلاميه ...
رمز الخبر: ۳۳۵۰
تأريخ النشر: 19 February 2011
شبکة تابناک الأخبارية: هنا الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلاميه آيه الله تسخيري الامه الاسلاميه بحلول اسبوع الوحده في الذكري السنويه العطره لمولد الرسول الكريم (ص)وسليله الطاهر الامام جعفر الصادق(ع) ورحب بكافه الضيوف والمشاركين في الموتمر.
   
وقال تسخيري في هذه الايام التي تعم الصحوه الاسلاميه ارجاء العالم الاسلامي كافه وتقفز قفزه عملاقه نحو تحقيق اهدافها الساميه وعبر انتفاضه الثوريه التي تبلورت في شمال افريقيا واجبرت طواغيت تونس ومصر علي الهروب وسلمت الطواغيت الي المصير المحتوم لكافه الطواغيت الظالمين و بذلك يتبلور الشرق الاوسط الجديد و الاسلامي خلافا لرغبه امريكا و الصهيونيه و تتحول احلام اعداء الاسلام الي كابوس مخيف وتتحقق الاهداف الساميه للثوره الاسلاميه التي تمناها امامنا الراحل الخميني الكبير في وصيته السياسيه والثورريه و الالهيه.

و راي تسخيري بان من الاهداف الكبري للموتمر، المساعده في احياء الثقافه الاسلاميه و نشر معارفها وبذل الجهود في سبيل التعارف بين العلماء و المفكرين وائمه الدين و توسيع فكر التقريب بين المفكرين و نقله الي الجماهير المسلمه و بذل المساعي من اجل تشكيل جبهه موحده للتصدي لموامرات اعداء الاسلام وكذلك من اجل احياء مبدا الاجتهاد ونشره بين المفكرين و الصفوه الواعيه وازاله حالات التشاووم والشبهات بين اتباع المذاهب الاسلاميه.

و يتناول الموتمرون عده مواضيع هامه منها اجراء حوارات و مناقشات بين العلماء و المفكرين علي اسس الوحده الاسلاميه و مواقع الوحده الاسلاميه و دراسه السبل العمليه للوحده الاسلاميه و طلائع الوحده الاسلاميه و الحكومه من وجهه نظر المذاهب الاسلاميه والعولمه والصحوه الاسلاميه والاجتهاد والفكر الحديث والاقليات المسلمه في البلدان غير الاسلاميه وتعدد المذاهب في الاسلام و الاسلام والامه الاسلاميه في القرن المقبل و مكانه اهل البيت في الاسلام و الامه الاسلاميه و الوحده الاسلاميه في سيره ائمه المذاهب وغيرها.
رایکم
آخرالاخبار