۲۴۵مشاهدات
وتابع بيدرو في أول تصريح علني له منذ انتهاء ولايته: "إذا اجتاز المجتمع حافة انقسام معين يمكن الوصول إلى ظاهرة الحرب الأهلية".
رمز الخبر: ۳۲۹۰۰
تأريخ النشر: 31 August 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أعرب رئيس جهاز "الموساد" السابق تامير بيدرو، عن مخاوفه من وقوع حرب أهلية داخل الكيان الإسرائيلي، داعيًا في سياقٍ آخر إلى إحداث تغيير سياسي يأتي من أسفل فصاعدًا.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن بيدرو، قوله في مؤتمر صحفي عقد تمهيدًا لما يعرف بـ"مسيرة إحياء ذكرى جنود الجيش من أبناء الطائفة الدرزية"، المنوي إجراؤها الشهر المقبل، :"إن التهديد الداخلي يجب أن يقلق "الدولة" أكثر من التهديدات الخارجية".

وتابع بيدرو في أول تصريح علني له منذ انتهاء ولايته: "إذا اجتاز المجتمع حافة انقسام معين يمكن الوصول إلى ظاهرة الحرب الأهلية".

وبحسبه "فإن المسافة الفاصلة بين المجتمع الإسرائيلي والحرب الداخلية تتقلص"، مضيفًا :"أنا أتخوف من أننا نسير في هذا الاتجاه".

ومضى بيدرو يقول: "في هذه الأيام تتزايد القضايا المسببة للانشقاق على القضايا الموحدة. وخلال معركة الانتخابات تم اجتياز الكثير من الخطوط الحمراء، لكن المشكلة هي أن المعركة الانتخابية تتواصل طوال العام. الانقسام شرعي في بيت المشرعين، لكنهم ينقلون هذه الخلافات إلى الأسفل، وكأن هذا هو الأهم".

ولفت رئيس "الموساد" السابق إلى أن "تحميل السياسيين المسؤولية عن كل الانقسامات في المجتمع ليس صحيحًا. لا يمكن أن نعفيهم من المسؤولية، ولكن التغيير يجب أن يأتي من أسفل فصاعدًا".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار