۲۰۴مشاهدات
الرئيس روحاني:
وقال الرئيس الايراني في جانب اخر من حديثه، لو اردنا متابعة جذور الارهاب في المنطقة ودول العالم فانها تعود الى العدوان على افغانستان والعراق.
رمز الخبر: ۳۲۸۴۰
تأريخ النشر: 28 August 2016
شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني مواصلة ايران لانشطتها النووية في ظل القرارات الدولية والاعتراف بها كحقوق للشعب الايراني وبصفة اجراء قانوني في العالم، انتصارا كبيرا للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وخلال اجتماع لتكريم المسؤولين السياسيين في مرحلة الدفاع المقدس (الحرب التي فرضها النظام الصدامي علي ايران خلال الفترة 1980-1988) اليوم السبت في طهران قال الرئيس روحاني، ان مواصلتنا انشطتنا النووية في ظل القرارات الدولية والتي حرمونا بالاعتماد عليها ظلما من التخصيب يوما، والاعتراف بهذه الانشطة التكنولوجية كحقوق للشعب وبصفتها اجراء قانونيا في العالم، يعد انتصارا كبيرا.

واضاف، ان توفير الاجواء لانشطة الشعب الاقتصادية من خلال تحطيم جدران الحظر، يعد انتصارا كبيرا تحقق في ظل الوحدة وتوجيهات القائد وبامكاننا بالاعتماد على الوحدة والتضامن مواصلة هذا الطريق حتى النهاية.

وقال الرئيس الايراني في جانب اخر من حديثه، لو اردنا متابعة جذور الارهاب في المنطقة ودول العالم فانها تعود الى العدوان على افغانستان والعراق.

وقال الرئيس روحاني، إن ظهور القاعدة كان بسبب العدوان السوفيتي على أفغانستان، وأن الإرهاب استمر في المنطقة نتيجة العدوان الاميركي على افغانستان.

وتابع: إن جذور الإرهاب الذي ظهر اليوم باسم تنظيم داعش والجرائم التي يرتكبها في المنطقة تعود إلى ذلك العدوان، وتساءل قائلا ، انه لو لم يكن هنالك إحتلال لأفغانستان والعراق ولم تكن هنالك مساع لإثارة الأزمات الراهنة في المنطقة مثل الحرب في سوريا ، هل كنا سنشهد ظهور إرهاب بهذا الحجم الذي نراه؟ .

وشدد الرئيس روحاني على ضرورة عدم نسيان التضحيات التي قدمها المقاتلون ابان الحرب التي فرضها نظام البعث الصدامي على ايران ، وكذلك الجهود التي بذلها الدبلوماسيون الايرانيون في تلك الفترة الصعبة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار