۲۱۳مشاهدات
واعتبر ان المشتركات الحضارية والتاريخية والدينية بين البلدين في ضوء وجود عدد كبير من المسلمين في الهند ، قد وفر ارضية مناسبة لتنمية العلاقات الثقافية بين ايران والهند.
رمز الخبر: ۳۲۸۲۹
تأريخ النشر: 27 August 2016
شبکة تابناک الاخبارية: اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني ، علي شمخاني لدى وصوله الى العاصمة الهندية نيودلهي ، ان اهم اولوية للسياسة الخارجية الايرانية تكمن في تطوير التعاون الشامل مع الدول التي وقفت الى جانب الجمهورية الاسلامية الايرانية ابان فترة فرض الحظر الجائر.

وقال ممثل قائد الثورة وامين المجلس الاعلى للامن القومي في تصريح للمراسلين لدى وصوله الى مطار انديرا غاندي في نيودلهي : ان تطوير التعاون الشامل مع الدول التي وقفت الى جانبنا ابان فترة الحظر الاقتصادي الظالم ، يعد اهم اولية للسياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار الى خصائص المرحلة الجديدة للتعاون بين البلدين التي تم ارساؤها خلال زيارة رئيس الوزراء الهندي الى ايران ، وقال : لقد تم تهيئة الارضية اللازمة لاحداث قفزة في العلاقات الايرانية الهندية على مختلف الاصعدة الثنائية والاقليمية والدولية.

وتطرق شمخاني الى القواسم المشتركة الموجودة والرؤى المشتركة بين ايران والهند حيال العديد من القضايا السياسية والامنية والثقافية ، مضيفا : ان تطوير مستوى التعاون الثنائي في المجالات السياسية والامنية والدفاعية والاقتصادية يعد من اهم اولويات مسؤولي البلدين في مرحلة ما بعد الاتفاق النووي.

واعتبر ان المشتركات الحضارية والتاريخية والدينية بين البلدين في ضوء وجود عدد كبير من المسلمين في الهند ، قد وفر ارضية مناسبة لتنمية العلاقات الثقافية بين ايران والهند.

واضاف : في الوقت الذي يقوم تيار الارهاب التكفيري بتقديم قراءات زائفة عن الدين الاسلامي الحنيف لتشويه صورة المسلمين في العالم ، فانه يتعين علينا تكثيف الروابط الهادفة بين مسلمي العالم لمواجهة الجذور العقائدية لفتنة الارهاب.

وكان امين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني قد وصل ظهر اليوم الجمعة الى نيودلهي ، ومن المقرر ان يلتقي رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في وقت لاحق اليوم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار