۲۶۴مشاهدات
الشيخ هاشمي رفسنجاني:
ووصف رفسنجاني إنتشار هجمات داعش في أنحاء العالم بالخطيرة مشدداً على ضرورة اجتثاث الفكر الداعشي، لأن بإمكان داعش أن يخل بالأمن في أي بلد كان.
رمز الخبر: ۳۲۷۷۶
تأريخ النشر: 22 August 2016
شبکة تابناک الاخبارية: انتقد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني الاجراءات غير الناضجة والبعيدة عن المنطق لحكام السعودية الجدد وقال : إن من دواعي الأسف أن ينفق أدعياء خدمة الحرم المكي ثروات الإسلام الكبيرة لقتل المسلمين.

وخلال استقباله رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري في طهران اليوم الاحد أكد رفسنجاني أهمية حضارة العراق وثقافته وتاريخه وجغرافيته وموارده الطبيعية ونفوسه مشدداً على أن الوحدة والتعاون بين فئات المجتمع العراقي سيجعل العراق رقماً صعباً في المعادلات السياسية.

و أعتبر رفسنجاني: إن إثارة الخلافات بين الشيعة والسنة يسهم في نشر الحقد الطائفي بالمجتمع مشيراً إلى أن هذا الأمر وإلى جانب أنه موضع استغلال من قبل أعداء الإسلام فإن احتوائه أمر صعب جداً.

وأعرب عن أسفه للخلافات القومية والطائفية في العراق وقال: ينبغي على العقلاء في العراق أن ينتبهوا إلى ان استمرار الخلافات بعد القضاء على الإرهاب سيخلق الأرضية لظهور دكتاتور جديد شبيه لصدام يقوم بإخضاع العراق لهيمنة الإستعمار من أجل تعزيز مكانته في هذا البلد.

وأشار رفسنجاني الى الاجراءات غير الناضجة والبعيدة عن المنطق لحكام السعودية الجدد وقال : إن من دواعي الأسف أن ينفق أدعياء الحرم المكي ثروات الإسلام الكبيرة لقتل المسلمين.

وأعرب عن استغرابه للعلاقات الخفية والعلنية لقادة بعض الدول الإسلامية مع الصهاينة قائلاً: كيف يمكن لقائد أحد البلدان الإسلامية أن يتقارب مع الصهاينة في الوقت الذي يعلم إن هؤلاء الصهاينة قاموا بطرد المسلمين من ديارهم وأرضهم وتشريدهم في البلدان الأخرى.

ووصف رفسنجاني إنتشار هجمات داعش في أنحاء العالم بالخطيرة مشدداً على ضرورة اجتثاث الفكر الداعشي، لأن بإمكان داعش أن يخل بالأمن في أي بلد كان.

واعتبر الحدثين الأخيرين اللذين وقعا في تركيا وروسيا بأنه دليل على انتشار وباء الإرهاب في العالم، مجدداً استعداد إيران للتعاون مع العراق في إستئصال هذا الوباء القاتل.

من جانبه أشار رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري إلى أن التجربة برهنت خلال السنوات الماضية، على ضرورة أن تتحد الدول الإسلامية ودول المنطقة وخاصة دول الجوار لدحر الإرهاب.

وأعرب الجبوري عن تقديره للتعاون الذي تقدمه إيران لمكافحة الإرهاب، داعياً إلى تطوير التعاون الإقتصادي بين الجانبين ومعتبراً إن التعاون بين إيران والعراق يصب في صالح المسلمين جميعاً.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار