۲۱۲مشاهدات
كما اشار الى المفاوضات النووية بين ايران والسداسية الدولية وقال، ان ايران نفذت بكل صدقية مسؤولياتها في اطار الاتفاق النووي.
رمز الخبر: ۳۲۷۷۴
تأريخ النشر: 22 August 2016
شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان سحب الجنسية من عالم الدين البحريني البارز آية الله الشيخ عيسى قاسم، اجراء لاانسانيا تماما.

وخلال استقباله السفير الصيني في طهران بانغ سن، قال امير عبداللهيان، ان سحب الجنسية من آية الله الشيخ عيسى قاسم من قبل الحكومة البحرينية يعتبر اجراء لاانسانيا تماما.

وفي مستهل اللقاء اشار امير عبداللهيان الى زيارة رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى بكين، مؤكدا اهمية زيارة رئيس مجلس الشعب الصيني الى طهران وتنمية التعاون البرلماني بين البلدين.

ونوه المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الى تشكيل مجموعات الصداقة البرلمانية في مجلس الشورى الاسلامي، مؤكدا ضرورة المشاورات بين نواب برلماني البلدين في ضوء مسيرة تنمية العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية والدولية.

ولفت الى الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة "5+1" قائلا، ان ايران اثبتت صدقيتها للجميع الا ان اميركا وكما في السابق ووفقا للمعتاد نكثت العهد.

ووجه امير عبداللهيان الشكر والتقدير لدور الحكومة الصينية في المنطقة ورؤيتها الواقعية.

واشار الى اوضاع دول المنطقة ومنها سوريا واليمن والبحرين قائلا، ان ايران بذلت الكثير من الجهود لحل مشاكل المنطقة سياسيا ولتحقيق هذا الهدف مستعدة حتى للمشاركة في اجتماع متعدد الاطراف لحل الازمة السورية بحضور السعودية (في ظروف قطع العلاقات معها) واميركا، ومن جانب اخر قدم وزير الخارجية الايراني مشروعا يتضمن 4 بنود لحل القضية سياسيا حيث اقرته منظمة الامم المتحدة بصفة قرار.

واضاف، ان ايران كانت تامل دوما بان يعمل اللاعبون على حل القضية (السورية) سياسيا ولكن لم يحدث مثل هذا الامر عمليا ولم يحصل دعم جاد للحل السياسي بين الحكومة والمعارضة. فما زالت بعض الدول تدعم الارهابيين في سوريا وهنالك بعض اللاعبين الاقليميين والدوليين لا يسمحون بان تتقدم الامم المتحدة بالمشروع السياسي.

واشار المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الى تطورات اليمن وقال، ان انعقاد اجتماع البرلمان خلال الاسبوع الماضي ودعم الملايين من اليمنيين لهذا الامر يعتبر تطورا مهما وان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب بهذا الاجراء.

وفيما يتعلق بقضية البحرين قال، ان سحب الجنسية من آية الله الشيخ عيسى قاسم من قبل الحكومة البحرينية يعتبر اجراء لاانسانيا تماما.

من جانبه اشار السفير الصيني خلال اللقاء الى الماضي الطويل للتعاون بين برلماني البلدين، مؤكدا على زيادة التعاون الثنائي وتطوير الانشطة.

واكد تاييد بلاده لموقف ايران تجاه سوريا، واشار الى ان لايران وسوريا ارضيات مشتركة في الكثير من القضايا الاقليمية والدولية، واضاف، ان طريق الحل السياسي هو الوحيد لحل الازمة السورية ويجب احترام سيادة ووحدة الاراضي السورية.

ونوه الى قضايا البحرين واليمن وقال، انه ينبغي ارساء السلام والاستقرار في الدول كي لا يستغل الارهابيون هذه الظروف.

كما اشار الى المفاوضات النووية بين ايران والسداسية الدولية وقال، ان ايران نفذت بكل صدقية مسؤولياتها في اطار الاتفاق النووي.

ولفت الى بعض اجراءات الحظر وقال، انه ينبغي وفقا للاتفاق النووي الغاء اجراءات الحظر التي غالبيتها مالية، على وجه السرعة.

واكد دعم بلاده للتنفيذ التام للاتفاق النووي من قبل الجانبين باعتباره انموذجا لحل النزاعات السياسية سلميا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: