۳۴۵مشاهدات
العميد دهقان:
واكد وزير الدفاع الايراني، ان داعش اليوم يلفظ انفاسه الاخيرة وسترون ثمار الاجراء الايراني الروسي في سوريا مستقبلا.
رمز الخبر: ۳۲۷۵۱
تأريخ النشر: 20 August 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد حسين دهقان بان داعش يلفظ اليوم انفاسه الاخيرة وان التعاون الايراني الروسي في سوريا سعطي ثماره مستقبلا.

جاء ذلك في تصريح ادلى به العميد دهقان للصحفيين اليوم السبت، تحدث خلاله عن منجزات وبرامج وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية.

وقال وزير الدفاع الايراني، ان البحث بشان المنظومة الصاروخية "اس 300" كان احد الامور التي تابعتها الحكومة على اعلى المستويات السياسية بين الرئيسين الايراني والروسي.

وحول شكوى ايران من روسيا حول هذا الموضوع قال، لقد كان من المقرر ان نسحب شكوانا السابقة حينما ينفذ الطرف الاخر العقد المبرم بصورة كاملة وهو ما قمنا به.

واضاف العميد دهقان في الوقت ذاته، بطبيعة الحال لو لم ينفذ الروس مسار العقد فاننا نحتفظ ايضا بحق رفع الشكوى.

وتابع قائلا، لقد اراد الروس ان يعطونا منظومة "اس 400" و"انتي 2500" بدلا عن منظومة "اس 300"، الا اننا لم نقبل بذلك.

واوضح بان العلاقة مع روسيا هي في مسار الرقي بمستوى التعاون الاستراتيجي وان استضافة الطائرات الحربية الروسية في ايران (مطار همدان) جاء في هذا السياق ايضا بطلب من الحكومة السورية والتعاون الثنائي بين ايران وروسيا.

واكد وزير الدفاع الايراني، ان داعش اليوم يلفظ انفاسه الاخيرة وسترون ثمار الاجراء الايراني الروسي في سوريا مستقبلا.

وفي جانب اخر من حديثه اشار العميد دهقان الى سياسات السعودية تجاه قضايا المنطقة واضاف، ان السعودية هزمت في جميع الاصعدة في اليمن وهي غارقة في الوحل هناك.

وحذر وزير الدفاع الايراني النظام السعودي من مغبة دعم زمرة المنافقين "خلق" الارهابية وقال، ان المنافقين منحوسون الى الحد الذي تنتقل النحوسة منهم الى كل من يقيم العلاقة معهم.

واضاف، ان تركيا كانت قد تحولت الى احدى القواعد الرئيسية لدعم داعش الا انهم راوا بان ما وظفوه بهذا الصدد قد ذهب ادراج الرياج وان امنهم قد تعرض للخطر ولقد توصلت الحكومة التركية اليوم الى هذه الحقيقة وهي مدى الامكانيات المستخدمة ضد الاسلام.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار