۱۸۳مشاهدات
واعتبر لاريجاني، أن القوات المسلحة وجهاز الاستخبارات الايراني هما القوة الوحيدة القادرة اليوم علي الوقوف امام جيش الكيان الصهيوني.
رمز الخبر: ۳۲۷۴۵
تأريخ النشر: 18 August 2016
شبکة تابناک الاخبارية: صرح رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني، بأن وزارة الامن أدت دورها بشكل جيد في مجال إطلاق سراح السجناء الايرانيين بالخارج والبرنامج النووي الايراني.

وفي كلمة له بملتقي كوادر وزارة الأمن الايرانية امس الاربعاء في مقر الوزارة بطهران، اشاد لاريجاني بجهود كوادر الاستخبارات الايرانية لاسيما في مايخص إطلاق سراح السجناء الايرانيين بالخارج وملف البرنامج النووي الايراني.

وأشار رئيس مجلس الشوري الاسلامي الى ان كوادر وزارة الامن يواجهون مخاطر عديدة خلال ادائهم مسؤولياتهم حفاظا علي امن وسلامة البلاد وهي غير خافية على المسؤولين في الجمهورية الاسلامية.

ووصف جهود وزارة الامن خلال الاعوام الاخيرة وخاصة علي صعيد الامن الخارجي، بأنها ايجابية وتشكّل نقلة نوعية في انشطة هذه الوزارة.

وتطرق لاريجاني الي التطورات الجارية في المنطقة، مؤكدا انها تسببت في استنزاف قدرات الجيوش في العديد من دول المنطقة ومنها العراق وسوريا وباكستان وتركيا ومصر فيما انتفع الكيان الصهيوني من هذا الوضع.

واعتبر لاريجاني، أن القوات المسلحة وجهاز الاستخبارات الايراني هما القوة الوحيدة القادرة اليوم علي الوقوف امام جيش الكيان الصهيوني.

وحذر رئيس مجلس الشوري الاسلامي من ان ظاهرة الارهاب المشؤومة التي عصفت بالمنطقة تبعث علي القلق، مؤكدا ان الاجهزة الاستخبارية التابعة للاعداء تساند الارهابيين.

ورأى ان السياسات الامريكية في منطقة غرب اسيا وجهل الساسة في اميركا حيال تطورات المنطقة، يعدان من المعضلات التي تسببت في اضرار كبيرة للعالم الاسلامي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: