۳۲۷مشاهدات
لم اكن اتصور ان انسانا يمكنه ان يذبح طفلا عمره اربع او خمس سنوات امام انظار والديه ويفخر بذلك، لكن ذلك حدث، حتى انه كان مستعدا لإخراج احشاء الطفل وتناولها.
رمز الخبر: ۳۲۶۷۳
تأريخ النشر: 08 August 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد رئيس مؤسسة الامام الخميني (رض)، آية الله محمد تقي مصباح يزدي، ان جرائم داعش أثبتت كيف يمكن للإنسان ان يصبح أسوأ من اي حيوان، مستغربا كيف يمكن ذبح طفل امام والديه؟

وقال آية الله مصباح يزدي: ان الانسان قادر على السمو الى اعلى الدرجات والتطور وكذلك قادر على السقوط الى أدنى الدرجات، وحسب عبارة القرآن الكريم يكون أضل من الحيوانات.

وأضاف: لم أكن الى حد اقترابي من عمر السبعين عاما، أدرك جيدا معنى هذه الآية القرآنية "ان شر الدواب عند الله الذين كفروا فهم لا يؤمنون"، وكنت أتساءل: كيف يمكن للانسان ان يكون أسوأ من اي دابة، الى ان شاهدنا الداعشيين وممارساتهم، فتأكد لي تماما ان الانسان يمكنه ان يكون أسوأ من اي دابة، وبالطبع كان صدام أحد المصاديق التي ينطبق عليها معنى هذه الآية الى حد ما.

وصرح: لم اكن اتصور ان انسانا يمكنه ان يذبح طفلا عمره اربع او خمس سنوات امام انظار والديه ويفخر بذلك، لكن ذلك حدث، حتى انه كان مستعدا لإخراج احشاء الطفل وتناولها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار