۳۱۸مشاهدات
وأشار التويجري إلى أن النظام المزيف يؤدي إلى مشاكل وثورات وعدم نظام، في حين أن النمط الحقيقي يؤدي إلى الاستقرار والنمو والازدهار.
رمز الخبر: ۳۲۵۶۲
تأريخ النشر: 18 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: شكك عضو مجلس الشورى السعودي السابق، أحمد التويجري، في منصب ولي ولي العهد، وقال إن هذا المنصب "لا وجود له في النظام الأساسي للمملكة”.

وأضاف التويجري خلال شريط مصور له تداوله مجموعة من النشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن النظام الأساسي السعودي لا يحدد كيفية اختيار ولا صلاحيات ولي ولي العهد، وشدد على ضرورة معالجة هذا الأمر.

وأكد التويجري أن الإصلاح السياسي سهل "ولا نحتاج لأن نعيد اختراع العجلة”.

وأوضح أنه من خلال تجارب الأمم تبين أنه "كلما اتسعت دائرة الشورى كان هناك استقرار ورضى أكثر بين مكونات المجتمع، وكلما أديرت الشورى إدارة صحيحة ومتقنة، أسهم هذا  أيضا في زيادة الرضى والاستقرار”.

وكشف عضو مجلس الشورى السابق وجود نمطين من الشورى، فهناك "نمط حقيقي” مدار إدارة جيدة ينتج عنه "تعيير حقيقي عن إرادة المجتمع وتطلعاته”، وفي المقابل، هناك "نمط مزيف” يتحايل على الواقع، ويحاول أن يبرر كل شيء للحاكم ومن معه”، (والنمط الثاني هو السائد في السعودية كما هو واضح).

وأشار التويجري إلى أن النظام المزيف يؤدي إلى مشاكل وثورات وعدم  نظام، في حين أن النمط الحقيقي يؤدي إلى الاستقرار والنمو والازدهار.

وأكد أنه لكي تكون الشورى منتجة "يجب أن تكون المشاورة لمن يرضاه الناس”. وأضاف أن اختيار الناس في من توكل إليه الشورى مهم جدا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار